مشاهدة المشاركة منفردة
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 20 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:38 PM ]

*~.. الفصل العآأششر .. ~*

دخلت السويت مالهم و سكرت الباب و هي معصبه ودموعها تنزل تلقاائي .. لييش انا لييييش حتى فاللحظات اللي فرحت فيها و حسيت عمريه انساانه ما خلاني اتهنى فيها .. فجت شيلتها و عباتهاا و كانت بترووح غرفتها بس وقفها صووت زايد المعصب
زآيد بعصبيه و بصووت عاالي : وقفــــــــي

خوفتها نبره صوته بس طنشته و كملت للغرفه

زـآآيد و هو كاتم عصبيته : ميروووه وقفي دام النفس عليج طيبه

طنشته و كتمت دموعها و شهقااتها و اول ما وصلت للباب تبا تفتحه ما حست الا بيد زاايد العملاقه بدفااشه

زآآيد و الشرار يطلع من عيوونه قال بصوت عالي : قلتلج وققققفي ما تسمعين

ميرووه تنفست بقووه تحااول تكتم غضبها و قالت بصووت هادي : نعــــم !!

صدمها صووت الكف الللي وصل لخدها و تم يتردد صدااه على مسمعها

طالعته بصدمه و هي تحاااول تستوعب الوضع

!!!!!!!!!!!!!!!!!!

نرد للاماررااات و عند شموه بالاخص

.. أوووف شو هالملل شو هالحيااه اللارف و المشكله من امس و انا احااول ادق حق عوييش بس يعطيني مغلق اخاااااف صابها شي الله لا يقووله ..

طلعت برا الغرفه و هي تحاااول تتخلص من الملل و يلست فالصااله و لقت ابووها يالس فيهاا

سللمت بدون نفس : السلام عليكم
قربت صوب التلفزيوون و فتحته و تمت تطاالع الفلم

ابوو شما : و عليكم السلام و الرحمه وييينج ما تنشااافين يا بنتي ؟؟؟
شماني بملل : وين بعد هني فهالدنيا

ابووها طالعها بيااس و قال بصووت حنون : تغيرتي يا بنتي تغيييرتي تلاحقي عمرج قبل لا يفووت الفووت صدقييني بيي اليوم الللي بتتمنين فيه ان هاللحظات تنعاد

شما بعدم اهتمام : يصير خير

دخلت عليهم ساارووه و هي فرحاانه و بشووشه كالعاده
ساارووه بمرح : سلاااام علييكم

و نقززت عدااال ابوووها فالكرسي
ساارووه : و علووووووومك ابوويه ؟؟

ابو حمد : هههه و الله انج ترديلي الرووح يا بنتي ما شي علووم و الله
ساارووه و هي تطاالع الكييس اللي عدااله بفضوول و تمطها بطفووليه : نيييهانييها وو شوو هالكييس اكيد حقي صح
ابو حمد : هههه مادري فيج تراااج شليتيه بدون استئذان حتى
ساارووه و هي تضربه بالخفيف بكف يدها : مافي بيني و بينك استئذاان صح يا بو الشباب
أبو حمد : ههههههههههههههههههه الله لا يحرمني منج
ساره و هي تلعب بعيوونها بدلع : و لا منك

و شهقت بقووه اوول ما شافت اللي فالكييس : واااااااااااااااااااااااا ااو يبتلي الكييمرا اللي خااطري فيها ما اصدق
ابوو حمد : اكييد و انا اخلي شي فخااطر بنتي حبيبتي
ساارووه و هي مستانسه :رووووووووووعه واايد تسلم ابوويه ما تقصر لاخليت منك

شما فهاللحظات خانقتنها العبره و هي تسمع اصواتهم مستانسين و عايله جد بلعت ريجها و فرت الجهااز و قاامت .. قالت بصووت خانقتنه العبره : أنا رايحه ارقد

أبوو حمد : تعاالي يابنتي و انتي بعد انا يايبلج شي

شما : شكرا ابوويه عطه سارووه يمكن تحتاجه اكثر
ساارووه هني حست بابووها و قالت بصوت خفيف لها : يلا عاد خذيه من ابويه

شما بعد تفكير : خلاص بااخذه .. و قربت و خذته ثم قالت : تسلم ابويه

أبوو حمد ابتسم لها بحنان و رووحت عنه



^ــ ففرنسا و الجو متوتر ــ^

بعد ما صفعها بقووه قال بعصبيه : مب انا اللي بربع وراج فالشارع فاااهمه من الصبح اناديج و تعطيني طااف .. مب علي هالتصرفااات شكلج بعدج ما عرفتي من هو زايد لاكن ان عدتي هالحركه يا ميره ما بتشوفين خيرصدقيني

طاالعته بقووه و قلبها مكسوور من دااخل و ما قالت و لا كلمه

عصب زياده من قوات عينها و انها ما تاثرت مسكها من ذقنها وقال : انا يوم ارمسج تنزلين عينج فاهمه

ما قدرت تكتم شهقتها و اللي طلعت بقووه و تبعتها دموع اربع اربع ما تحملت قفت عنه صوب حجرتها و قفلت الباب بسرعه

تكورت على عمرها و تمت تصيح بصووت عالي .. انا مستحيل اعييش معاااه هالعيييشه مستحيييييل .. شوو ذنبي شووو ذنبي يسويبي جذييه ذنبي اني حبييييته اهييء اهيء لييش جذي .. بس و اللله ما اتم وياااه ثانيه وحده .. و قااامت صووب الكبت و فتحته بقووه و دمووعهاا تطيييح اربع اربع فجت شنطتها و تمت تفر الثياب اللي ما مدالها تلبسهن بااااهماال

في نفس المكان لاكن في الصاله اللي عدالها

تنفس بقووه من سمع صووت صيااحها و غمض عيوونه و طااح عالكرسي بهدووء

.. يالله انااا شو سويت خربت كل شي مب مني من عصبيتي الزاايده و اللي مالها دااعي بس شو اسوي نرفزتني يعني قااعده اركض وراها طوول الدرب و لا اخر شي ترقع الباب فويييهي .. بس انت السبب يعني ما تقدر تاجل مكالمتك لبعدين .. اوووف شسوي الحين ارووحلها و لا ما اروووحلها لا لا شووو هي اللي لازم تعتذر مب انا .. هي صح هي اللي تعتذر .. قطع تفكيره صوت الباب لف بصدمه وشاافها يايه بتطلع من غرفتها .. معقوله ياايه تعتذر !!!

فتح عيوووونه بصدمه اول ماشااف الللي وراها كانت شنطه سفرها !! شووووووووووووه !!

بدون ما يحس وقف .. و هي قربت منه و هي تشااهق و دموعها تنزل

جمعت انفاااسها .. طااالعته و قالت بصوت هادي " هدوء ما قبل العواصف " : ردني الامارات

طالعها و تنح بعد كلمتها : شووه ؟؟
ميره نزلت راسها : اللي سمعته

زايد لف راسه و قال بعناد : مستحيييييييييييييييل

...

عند حمده و ربيعتها

حمده تصييييح : قهرني قهرني يااشمووس كيف قدر يقووولها لي في يوم خطبتي كييف !!
شموس بخبث : بس بس يا حيااتي لا تصيحين
حمده : الله ياخذها لاعبه بعقله صدق انها ساااحره ما تييب عياال و ميت عليها
شموس بخبث عجيب : و بتخلينها تغلبج !!
حمده بكرامه : لا طبعا بس مااا اعرف شسوي
شموووس : تبييينه صدق
حمده : أكيييييد
شموس : خلاص عيل خليها علي
حمده مسكتها بحماس و خوف : شو بتسوين ؟؟
شموس : انتي واثقه فيني و لا لا
حمده : أكيييد وااثقه فيج
شموووس : خلاص عيل بس ييبيلي أي شي يخصه فاانيلته او أي شي
حمده و كانها استوعبت شموس شو بتسوي نقزت بخوف و قالت : لا لا لا الا السحر مستحيل للا لا خلاص مابا شي مابا اسحر رااشد
شموس : خلاص كييفج بس اعرفي أي وقت تحتاااجيني فيه بكون موجوده
حمده بامتنان : تسلمين و الله
شموس : يلا عيل انا بخليج الحين و تيك كير
حمده : أووك بووصلج لين الباااب
شموس : لا لا ما يحتااي
حمده مطتها من يدها : يلابلا دلع
و قبل لا تطلع شموس طالعت حمده ببراءه و قالت : أي وقت تبين تسحرين راشد و تخلينه يحبج فاتاكدي اني انا موجوده " و غمزتلها "
حمده خاافت من الفكره بس قالتلها : أووك فداعه الله
شموس : مع السلامه حوبي

ودعتها و هي تبتسم مادرت بالعيون اللي كانت تطالعهم و الاذن اللي كانت تسمعهم .. الله يستر ..

...

عند ميثاني " ربييعه مهااري و ميااري للي نسوها .. اللي وصلتهم قبل ويا اخووها ^ــ* "

ميثوه قربت صوب اخوها عبد الله و قالت بدلع : عبوووودي
طالعها بملل و قال : نعم من الاخر شو تبييييين ؟؟
ميثووه بمكر : انا احبك تدري
عبد الله : سبحااااااااااااااااااااان الله مب كنج امس قلتيلي انج تكرهيني
ميثووه : أوه هذاك قبل كنت معصبه
عبد الله : شو تبين ؟؟
ميثوه : امممممـ ابا اطلع اتمشى
عبد الله : لا
ميثوووه : لييييش ؟؟
ميثووه بووزت : خلاص مابا منك شي مشكوور
عبد الله ابتسم : اوونه زعلتي
ميثووه لفت ويهها و قالت بزعل : عيل شو تشووف انت متى اخر مره مشيتني من زمااااان و لا كنك اخووي و و .. اللي بقيتلي فهالدنياا
عبد الله حزن لحاالها فقالها : خلاص خلاص لا تسوين لي مااسااه الحين خلااص رووحي و جهزي ثييييابج و يلا بنرووح
ميثووه نقزت بفرحه : صدق
عبدالله هز راسه بمعني هيه
ميثووه لوت عليه : يااي شكرا شكراااا و الله من زمان ما ظهر
عبد الله بنذااله : يلا عاد خمس دقاايق و لا برووح عنج
ميثووه خوزت عنه و بوووزت : بداا شغل النذاله
عبد الله : ههه اسووولف بسرعه تزعلين انتي
ميثووه رااحت تركض عشان تتجهز بسرعه : كييفي اننه
عبد الله :ههههههه


في بااغيس " باريس هع "

بعد كلمته انفجرت و قالت بصووت عالي : مستحيييييل تقوول مستحيل عيشتي عااك اللي هي مستحيل

مسحت دموعها و قالت بصووت مبحوح : حبيتكـ هي نعم حبيتك من كل قلبي لاكن بشو جازيتني اتهاااااامك لي فشرفي و وو .. تكلم صاايعات قدامي بعدين تي و تعلل هذا بانك تبا تعيش حياااتك .. عيش حياتك عيشها .. انا عنك و بشل عنك همي و تقدر تعييش حياتك مثل ما تبا أووكـ

لاقــل ودك يفعــل الله ماشاء
كانك نويت البعد يكفي احترامك
عادي يموت الحس في قلوب الأحياء
وعادي بعادك مايغير مقامك
دخلت قلبي واستحليت الأجواء
وانثرت في درب المولع هيامك
قبل الظهور وقبل تسليط الأضواء
كنت الصباح اللي يعيش بظلامك
تخطي وأنا ماشوف بأخطاءك أخطاء
وأقهر ظروفي لجل أحقق مرامك
اهديت لك قلبي وارخصت الأهداء
ومع مرور الوقت قل اهتمامك
تركت لي في مسمعي حلو الأصداء
واحرمتني شوفك وحلو ابتسامك
لا نويت تبعد خل للي بعض الأشياء
ذكرى جميله من بقايا غرامك

.. تحبني ميره تحبني يالله ما اقدر اصدق و انا ويني ما انتبهت .. ما يدري ليش تم يرفض كلامها اللي عقب لا لا لا ترووووحين .. لاااااااا ..

زايد بحزم : ما بنرد البلاد الين مايخلص الشهر

ميروه بصراخ : مبعلى كيييفك انا تعبت منك و من انانيييتك و تسلطك تعبببببت ياخي فكني من شرك

زايد بلع ريقهـ بس تم يطالعها بكبرياء عكس انكساره اللي فداااخلله
طااالعته بيااس و قالت ماشي غير هالطريقه شلت فوونها و دقت على ارقااام عزوتها و اخوها ســالم

تم يطالعها بفضوول و ترقب .. شو قاعده تسوي هالخبله ؟؟؟

سالم : هلااا هلا و الله بحبيبه قلبي
ارتاااحت من سمعت صووته الهاادي قالت بهدووء : اهليين يا رووح و قلب ميرووه

.. امسك عمرك يا زايد لا تتتهور لا تتهور ..

سالم : علني ما خلا من هالمنطوق انا شحالج فديتج ؟؟
ميروه بعد ما تنهدت : آآه بخير و من صووبكم ؟؟

قرب صووبهاا بتهور و مط التلفوون منها و هو يسمع صوت سالم يقول
: و الله كلنا بخير ننتريا رجعتكم البلاد الا علووم زايد لا يكون ملعوزبج بذبحه

طالعته بعصبيه و نص عين خلاااااص فقدت الامل منه و قرار رجعتها البلاد مستحيل حد يردها عنه بعد هالتصرف

طالعها بندم كانه يااهل مسوي غلط و عطااها التلفوون و هو واقف مكان
قالت بصوت خفيف : ارتحت

و ردت لسالم : هلا سالم انا معاااك
سالم : اشك ههههههه
ماردت عليه و هذا اللي خلاه يخاف عليها : ميرووه بلاج شكلج مب طبيعيه فيج شي ؟؟
ميره بصوت هادي وبحزم : سالم ابا ارد البلاد
سالم و زايد فنفس الوقت : هااااااااااااه

زايد .. مستحيل مستحيييل تقوول حق سالم يردها هااي تخبلت لا لا هااي مب ميرووه اللي اعرفها مب هي ..

سالم باستغرااب : لييش ؟؟؟
ميراااني بترجي : ساااالم بليييز قوووله يرجعني البلاد و لا و الله ارد برووحيه و ما عليه منكم

هني زايد فج عيونه على كبرهن : !!!!!!!

سالم : اووك بقووله بس لييش ؟؟
ميرووه : بليييز انت قوله و انا عقب من ارد بفهمك الساالفه كلها بليييز >...<
سالم : خلاص خلاص اووك انتي عطيني زايد
ميرووك : اندووك

و مدت التلفوون لزايد اللي كان فاج عيونه من الاستغراب : !!!

زايد : هلا سالم
سالم : اهلييين .. زاايد انت شو مسوي بميره ؟؟
زايد : يا سالم هذا شي بيني و بينها ليش تدخلك انته فالسالفه
سالم فكر انه السالفه ما تحتاي و ميرووه اللي كبرتها : اووك ردها البلاد شكلها ملت من اليلسه هناااك
زايد بعناد : لا
سالم : يا رياال البنت لايعه كبدها و عايفه البلاد لييش تزيد فمصااريفك فشي ماله دااعي
زايد : ....
سالم : و بعدين انت بتكون هني بين هلك و ناسك و بترتاحون اكثر خلاص البنت عافتها البلاد و بيني و بينك احس انها زعلانه منك
زآيد : ...
سالم : بلاااك ليش ما ترمس لا يكوون مسوولها شي كبير ترا كل شي الا خواتي بدوووس فبطنك ان سويتبها شي
زايد : لا اله الا الله
سالم : شو تباني اييكم لين هناك و ارجعها و لا
زايد : لا لا يا ريال خلاااص بنرد البلاد شنسوي بعد
سالم : هههه خلاص عيل نتريااكم
زايد : مع السلامه
سالم : فحفظ الرحمن

لف عليها و لقااها واقفه تستناه يقول شي قاال ببرود : بنرد البلاد خلاص بس اتريي لين القى حجز
قفت عنه ببروود اكبر و راحت حجرتها و سكرت الباب

...

في مستشفى توام و عند عويش بالاخص

حالتها زفت × زفت لا تاكل و لا تشرب بس يالسه فزاويه من زوايا الغرفه و لامه عمرها و تصيح دم .. معقووووله كل هذا يصير لي الله يا الدنيييا يالدنياا شسوي الحين .. آآآه و الله اني ندمانه قد شعر راسي ... آآآه يا عليي يالنذل كل هذا يطلع منك اممممي شسوي الحين يا ربي ارحمني ... ويينج يا امي ويينج آنا اسفه و الله اني اسفه على كل شي سويته فيج امي سااامحيني ساااااااااااامحيني

دخلت عيها امها اللي كانت مااازرتنها طول اليوم اللي طاف و اليوم بعد

قربت صووبها و يلست عدااالها طالعت شكلها اللي كان غريـــب غريـــب واايد مب هي عايشه الاوليه
كحــآلها كان سااايح على ويهها من كثر الصيااح و شيلتها طاايحه على كتفها و مبينه شعرها اللي كان مفتوووح كامل و طاايح على كتوووفها باااهماال و عباااتها مثل ماهي من امس كل شي كان غلط فيها بس منو يهتم الحين .. لا شكلها نفعها و لا تصرفاتها نفعتها ...

مسكتها بهدووء على يدها بس عايشه ردت تصيح مثل قبل و اكثر من لمستها مجرد شووفتها لامها تخليها تصيح اكثر و اكثر كل ما تتذكر انها خانت ثقه امها و سوت اللي سوته في حيااتها تصييح زود

أم محمد بحنان : بلااج يا بنتي شو فيج تغيرتي ؟؟؟ خبريني انا امج ؟؟ فضفضيلي يابنتي

هالكلام بالذات خلاها تصيح اكثر و اكثر .. شقوول و لا شقول يا اماايه يالغاليه اقوول اني وطيت راسكم فالتراب اقوول اني سودت ويووهكم بافعالي الشينه شقووول و شو اخلي يا امي

طااحت فحظنها و هي تكمل نووبه صياااحها

...

في أمريـــــكــآ عند سيف

.. سيف .. اممممممـ الحيـــن بدقله و بشووف اخرتها معاه ..
تنحنح و دق

مطر من فضوله علطول رد
سيف : ألووو
مطر : مرحبا و اخييراا
سيف : ههههههه شحالك الشيخ ؟؟
مطر : يسرك حالي و من صوبكم ؟؟
سيف : بخير الحمد الله
مطر بدفاشه : بتخبرك الشيخ انت بلااك تدق رنه و تسكر من امس
سيف كتم ضحكته : ما عنديه رصيد
مطر بعدم تصديق : لا و الله
سيف : هههه خل عنك احينه ابا اتلاقا ويااك وين اشووفك؟؟
مطر : أمممـ في شارع ....... أووك
سيف : تم .. يلا عيل مع السلامه
مطر : بااي

سكر عنه و راح صووب سلطان الرااقد و مط عنه اللحااف و سكر المكيف
سلطـآآن : آمممممممـ
سيف تم يضحك على شكله ريل يمين و ريل فووق هع الله يعين حرمتك بس و تذكر يووم رش عليه الماي امس و يته فكره جهنميه

يااااب كوبين ماي باااااارد و حط فيهم ثلج و راح عنده

:: طرااااااااااااااااااااااا اش
فهاللحظه نقز سلطان : آآآآآي آآي أأي ايي احححح يا ربي:\ شو هالثلج
سيف نقع ضحك منه : هههههههه احسن اسبحك قبل لا تاخررنا
سلطان طالعه بكره : انا براااويك

و هجم عليه تم يمط شععره الطويل نوعا ما << هع نوعا ما
الين ما كبرت الضرابه و استوعت بالمخاد و الماي

سيف كنه تذكر شي طالع ساعته و ضرب يبهته : اوووووووووووووف
سلطان عايش الجو بعده : بلاااك
سيف قرب منه و مطه من قمييصه : بسرررعه بسررعه سير اتلبس يلا شي ضرووري
سلطان بعبط : شووو ؟؟
سيف : مااااايخصك اوولشي اتلبس و عقب بقوولك
سلطاان : اووف
سيف : منك

...

عند نوره و رااااشد فالغرفه

دخل الغرفه بهدووء و هو بنزله سفرته و عقاله : السلااام عليكم
نوره بصوت خفيف : و عليكم السلام

راشد : شحاالج حبي ؟؟
نوره لفت ويهها عنه و قالت : بخير
راشد بضحكه : و انا بخير داامج بخير

ماضحكت و لا طرت عليها أي رده فعل
قالت بصوت هادي و هي منزله راسها : عرسك عقب كم يوم صح
راشد و كانه مل من هالسالفه : رديينا عالطير ياللي
نوره : ماقدر ماقدر اتحمل اشووفكم و يا بعض بلييز طلقني طلقني يا راااااشد
راشد : لا لا لا انتي ما تفهمين

ياب كرسي و يلس مقاابلها عالشبره .. مسكها من ذقنها و قال : طاالعيني
رفعت راسها ببطئ: نعم
راشد : انا احبج اعشقج اعشق التراب اللي تمشين عليه هذا ما يكفيج .. و مستحيييييييل مستحييل حد يفرق بينا حطي هالكله فعقلج

و ودرها و طلع


تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love