منتدى عيون كلباء
اللهم رب الناس اذهب البأس اشفي والدي انت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءا لا يغادر سقما
اللهم رب الناس اذهب البأس اشفي والدي انت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءا لا يغادر سقما

عـودة للخلف   منتدى عيون كلباء > العيون الادبية > عيون القصص

الإهداءات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث بهذا الموضوع طريقة العرض
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 21 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:39 PM ]

عند عوييش الغرفه كانت فاضيه و محد فيها غيرها

دق التلفوون و سمعت الرنه اللي تكرهها و اللي حاطتنها لاكثر انساان تكرهه فالوجود
ربعت صوب التلفون بخوف و شلته

جمعت انفااسها و قوتها اللي بقت و قالت : الوووه
علي : هلا و الله هلا باللي له القلب يشتااق تصدقين اشتقت لغرورج و كبرياائج اللي تتصنعينه ههههههه
حاولت تحافظ على هدووءهاا : نععم
علي : الله ينعم بحالج هاا شو قلتي تراني مستعيل عالفضيحه

غمضت عيونها بقووووه و نزلت دمعه حاره على خدها هاذي نهايتها تتهدد على ايد وااحد حثااله مثل علي
قالت : اسمعني يا علي يالخااام انا عاايشه و مستحيييل اخضع لوااحد مثلك فاااااهم مستحيل اييلك برييلي انااا اكرررررررررهك و اكره اليوم اللي عرفتك فيه تعرف شو الشي الوحيد اللي اتمنا في حياتي اسمع خبر وفاااتك مووتك وافتك منك اكرهك اككرررهك

كانت تتكلم بهستيريا مب طبيعيه تطلع غضبها اللي كتمته طول هاليووومين

علي ببروود : هاهاا ها يا حبي تراني تعودت على هالكلام من كل بنت من امثالج يالصااايعه و كانج تبين شي يخوووفج اكثر فااانااا فالخدمه بطرشلج صووره من الصور و لا تبيني اطرشه لخووج احسن

عويش و هي تصيح و تصارخ : كريييييه نذل نذل اكرررررررررهك اكرهكككك تفهم

فهاللحظه دخلوو عليها الممرضاات و تمو يهدوونها و عطووها مهدي و طبعا غلقوو التلفوون و حاولوو فيها لين رقدت و هي تصارخ بااااكرهك و تصييييح

...

في المول عند سالم و ربيعه بطي

بطي : حشى بلاك سااكت من الصبح و انا ارمسك و انت و لا عالبااال
سالم بدون نفس : اسكت عنيه دخيلك
بطي : لاحوول .. طاااااااالع طاالع هالبنت اسميها غراام
سالم طالعها من ظهرررها لانها كانت لافه ويها : ما امتحنت منها .. و فخاطره يقوول ما بتوووصل مستوااج يا مريم
بطي : رووح لاااه شووف الدلع و الرقه ياا ويييل حالي انا
سالم : تعرف انك واحد فاضي
بطي ضحك : ههه من زمااااان
و بعد ثواني قال : تعال تعال بترووح تعال بنلحقها الا اييب راسها هالبنت
سالم رووح انته انا مب متفيق لهالسوالف احينه انا بيلس فالكوفي اللي مجابلنكم
بطي بدون اهتمام : اوووك كييييفك

و راح بسرعه بيلحق البنت على قوولته

بطي : يالحلووو نظره نظره بس
لفت عليه بدلع و طالعته بغنج و لفت عنه
بطي : و يل حالي من العيوون الذباحه كم بعيش كم بعيش انا

طالعهم سالم و قال فخاطره : شهالهبل ما عندهم غير مغاازل و ترقيم

وطالع البنت بعدم اهتمام بس زاد هالاهتمااام شوي شوي لا لا مستحيييل و كل ما تلف ويهها زياده كل ما يبين من هي !! هاااااااااااااااااه هاي ...... لااا مب معقوول

بدون احساس قاام بعصبيه و هو يسمع كلمات الغزل من بطي ما حس بعمره الا و هو ظاربنه بكس على ويييهه

الثنينه التفتووو بصدمه !!!!!!!!!!!!!!!!

عند عوييش الغرفه كانت فاضيه و محد فيها غيرها

دق التلفوون و سمعت الرنه اللي تكرهها و اللي حاطتنها لاكثر انساان تكرهه فالوجود
ربعت صوب التلفون بخوف و شلته

جمعت انفااسها و قوتها اللي بقت و قالت : الوووه
علي : هلا و الله هلا باللي له القلب يشتااق تصدقين اشتقت لغرورج و كبرياائج اللي تتصنعينه ههههههه
حاولت تحافظ على هدووءهاا : نععم
علي : الله ينعم بحالج هاا شو قلتي تراني مستعيل عالفضيحه

غمضت عيونها بقووووه و نزلت دمعه حاره على خدها هاذي نهايتها تتهدد على ايد وااحد حثااله مثل علي
قالت : اسمعني يا علي يالخااام انا عاايشه و مستحيييل اخضع لوااحد مثلك فاااااهم مستحيل اييلك برييلي انااا اكرررررررررهك و اكره اليوم اللي عرفتك فيه تعرف شو الشي الوحيد اللي اتمنا في حياتي اسمع خبر وفاااتك مووتك وافتك منك اكرهك اككرررهك

كانت تتكلم بهستيريا مب طبيعيه تطلع غضبها اللي كتمته طول هاليووومين

علي ببروود : هاهاا ها يا حبي تراني تعودت على هالكلام من كل بنت من امثالج يالصااايعه و كانج تبين شي يخوووفج اكثر فااانااا فالخدمه بطرشلج صووره من الصور و لا تبيني اطرشه لخووج احسن

عويش و هي تصيح و تصارخ : كريييييه نذل نذل اكرررررررررهك اكرهكككك تفهم

فهاللحظه دخلوو عليها الممرضاات و تمو يهدوونها و عطووها مهدي و طبعا غلقوو التلفوون و حاولوو فيها لين رقدت و هي تصارخ بااااكرهك و تصييييح

...

في المول عند سالم و ربيعه بطي

بطي : حشى بلاك سااكت من الصبح و انا ارمسك و انت و لا عالبااال
سالم بدون نفس : اسكت عنيه دخيلك
بطي : لاحوول .. طاااااااالع طاالع هالبنت اسميها غراام
سالم طالعها من ظهرررها لانها كانت لافه ويها : ما امتحنت منها .. و فخاطره يقوول ما بتوووصل مستوااج يا مريم
بطي : رووح لاااه شووف الدلع و الرقه ياا ويييل حالي انا
سالم : تعرف انك واحد فاضي
بطي ضحك : ههه من زمااااان
و بعد ثواني قال : تعال تعال بترووح تعال بنلحقها الا اييب راسها هالبنت
سالم رووح انته انا مب متفيق لهالسوالف احينه انا بيلس فالكوفي اللي مجابلنكم
بطي بدون اهتمام : اوووك كييييفك

و راح بسرعه بيلحق البنت على قوولته

بطي : يالحلووو نظره نظره بس
لفت عليه بدلع و طالعته بغنج و لفت عنه
بطي : و يل حالي من العيوون الذباحه كم بعيش كم بعيش انا

طالعهم سالم و قال فخاطره : شهالهبل ما عندهم غير مغاازل و ترقيم

وطالع البنت بعدم اهتمام بس زاد هالاهتمااام شوي شوي لا لا مستحيييل و كل ما تلف ويهها زياده كل ما يبين من هي !! هاااااااااااااااااه هاي ...... لااا مب معقوول

بدون احساس قاام بعصبيه و هو يسمع كلمات الغزل من بطي ما حس بعمره الا و هو ظاربنه بكس على ويييهه

الثنينه التفتووو بصدمه !!!!!!!!!!!!!!!!


..|| نهــآأيية الفصــل العــآأشششـر ||.


تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 22 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:41 PM ]

*~ .. الفصـــــــل الحآأدي عــشر .. ~*

مريم بصدمه :ســــــــآلم
سالم بعصبيه و هو يتنفس بقوه : هيه سالم سالم اللي خدعتيه
مريم بارتباااك : أنــ.......أآآآننننـ ....
سالم بالم واضح من صوته : بس بس كلل شي واضح يا مريم كل شي واضح
وارتفع صوته شوي شوي : لييييييييش .. لييييييييييييييييييش
و قرب صوبها يباا يعطيها كف

لكن مسكته يد كان يعشقها .. مسكته بقوه و عناد و طالعت في عينه بقووه : لين هني و خلاااص تراني عطيتك ويه بزيااده ياخي افهم افهههههههههم انا ما احبــــــــــك ما احبك .. احب فلوسك اللي كانت مصبرتني عليك و على ملاغتك يالسخيف

سالم بعصبيه و بصوت عالي انتشرفالمول كله : جــــــــــــــــــــــــ ـــــــــب

فهاللحظه كل الناااس التفتو لهم و عين بطي ما فارقتهم اللي تقريبا فهم القصه اللي بينهم

قرب صوب سالم و قال بصوت خفيف : هدي هدي يا سالم العالم كلها صارت تطالعكم
سالم لف و انتبه لهم يطالعونه بفضل كانهم يطالعون مشهد في مسلسل او مسرحيه

قرب من مريم زياده و قال بصوت خفيف و هو يصرعلى ضروسه : انا اراويج يا بنت اللذين و الله .. و الله لانسيج اسمج

طالعته ببروود عكس خوفها منه و من نظرته اول مره تشوفه معصب جذيه

خوز يد بطي اللي على كتفه بعصبيه و قفاا عنهم و هو معصبب

...

في كارفور عند ميثاني و عبدالله

عبد الله بتعب و ملل في نفس الوقت : اووف مامليتي من الدواره لفيتي المول كله فهالساعتين
ميثاني : تفو تفو عن تدقني بعين خلني اتشرا برااحتيه دامه من فلووسك
عبد الله : ههههه ان كيدهن عظيم
ميثاني : عندك مانع الشيخ
ميثاني : لا لا افا تشري على راحتج امرره الفلوس فلوسج بس خلصينا الله يرحم والديج
ميثااني : هههه اووك شووف شوف هالكعب كشخه " و اشرت عليه "

و قربت صوبه تبا تمسكه و في نفس الوقت حرمه ثانيه شلته

ميثاني باحباط : لاااااا
البنت : تبينه خلاص ماباه
ميثاني رفعت راسها هالصوت مب غريب عليها و طالعت ويه البنت من تحت الغشوه و صدق احساسها
قالت بتردد : مهاااري

هني فز عبدالله و طالع البنت اللي توه ينتبه لها
مهااري رفعت راسها و طالعت ميثاني اللي كانت متغشيه بعد : اووه ميثاني
ميثاني فجت غشوتها و قالت بفرحه : ههههه انتي شو تسوين هني
مهاري فجت الغشوه يوم شافت المحل فاضي : بلاج امس قلتلج انا بني هوونا و باتمشى مع اماايه و الرياامي
ميثاني و هي تمثل انها نست : صح نسيت وينهم عيل ما اشوفهم ؟؟
مهاري : فهووم سنتر اللحين بيوون تعالي معانا

ميثاني و هي تلف على عبد الله : لا لا انا قااعده مع عبد الله خويه تعرفين لازم نخليه يفلس اليوم هع
مهاري : ههههههههههههه يالمكاره
ميثاني : يلا حبي عيل ما ابا اخخرج انا بروح مع عبد الله الحين
مهاري و هي تحبها على خدها : اوكي سي يو حياتي
ميثاني : سي يو تو

هني مهاري لفت على ميثووه و بالغلط طالعت عبد الله يطالعها و ما خوز عيونه عنها
هني حمدت ربها مليون مره انها ردت تغشت بعد ما سلمت على ميثاني و لا ويهها الطماطه بيبين صدق من الاحراج

ميثاني و هي تغمز حق عبدالله : هاا شرايك ؟؟
عبد الله و هو توه ينتبه لها : هااااااااه
ميثاني : بلااااك تنحت بصراحه ما الوومك و لا حد يشووف هالزين و ما يتنح ها اعتبره موافقه
عبد الله بغباء : موافقه على شو ؟؟
ميثااني : على خطبتك بعد شووو و ها تراك شفتها لا تقول ماشفتها تراني متعمده اخليك تشوفها و على ما اظن تراك شفتها قبل و لا " و غمزت له "
عبد الله تووه استوعب السالفه : ايا الخبيثه كل هذا تسوينه و نحن ما ندري عن شي

ميثاني : ههههههه انا ميثوه و الاجر على الله هاا شو قلت نخطبها لك
عبد الله و هو يتذكر شكل مهاري يوم تضحك : اكيد
ميثاني : راح فيها الاخ

...

في امريكــآ

راحو سيف و سالم مشي لشارع ....... و هم يمشون سيف شرح باختصار حاله مطر

سيف : الله يسلمك نحن الحين مروحين لواحد اماراتي اسمه مطر و على فكره هو اخو مها و اممممم يعني تقدر تقول واحد صايع لانه مالقى حد يهتم فيه و مايصلي و مرابع شله من هالصيع

سلطان : اووف اووف خييبه كل هذا في اخو مها .. انزين نحن شو المطلوب منا

سيف و هو يطالع سلطان بجديه : نحن لازم نرجعه لحالته الاووليه لان اللي عرفته انه من رابع هالصيع استوى جذي يعني مب من زمان و خصوصا عشان خاطر مها لان شكلها تعاني منه فهمتني

سلطان و هو يضرب على كتفه : اووونه كل هذا لعيون مها
سيف : تقدر تقول جذي ^ــ*
سلطــآن : ههههههه عيل خلاص تم يلا ويااك شو نسوي بعد

سيف : بس بس انطم اكيد هذاك اللي فالمطعم
سلطان : ههه يبين من شكله انه صايع
سيف : يلا خلنا نروح تاخرنا عليه

سيف و سلطان : السلام عليكم
مطر : هلا
سلطان بصوت خفيف و كانه ما ارتاح لشكله : انزين رد السلام مثل العرب
سيف و هو يدقه عالخفيف : بس انطم لا تفضحنا
و قال بصوت عالي : ظنيه انت مطر صح
مطر : هيه نعم و انت سيف
سيف : هيه انا سيف و هذا ربيعي سلطان
مطر : يا هلا .. نعم تبا شي ؟؟
سلطان بنقمه : حتى ما يعرف يرمس طالعو انتو
سيف : احم و الله نحن شفناك و يعني عاد حبينا نرابعك تعرف اماراتي و مب من كثر الاماراتيين هني
مطر : هيييه .. بس انا ما ارابع ناس ما اعرفهم " و طالعهم باحتقار " عندي ربع يكفون و يوفون

سلطان هني عصب و نش قال بصوت عالي : الله يغربلك يالصاايع من زين ربعك احينه كل واحد اخيس عن الثاني .. قم قم سيف مالنا قعده هني
مطرقام و كنه بيضارب ما صدق : اييييييه ايييه شتقول انته من زينك عيل استغفر الله طالعوو شو لابس وين يالس انتته " سلطان و سيف كانو متفقين يلبسون كندوره عشان مطر << بدايه التغيير "
سلطان عصب منه : لاعاد مصختها تراك هذي كندووره اماراتيه ظنيه ما تعرفها و لا تعرف بلادك و لا تراثك و لا عاداتك بس مب منك منا نحن يايين عندك
مطر عصب منه زود و قرب صوبه و ضربه و بدت الضرابه

سيف طالعهم و هو يهز راسه : لا اله الا الله هاذيلا اللي بيخربون كل شي سويته

و بدا يفكك بينهم و هو يقول : هدو هدو اللعب شباب

بعد حوال عشر دقايق من الصراعات النفسيه و الجسديه و الصوتيه قدر يفكك بينهم
تم يلف ويهه مره على مطر و مره على سلطان و هو يطالع نظراتخهم الناريه اللي بين بعض

مطر : انا الغلطاان اني رضيت اقابلكم
سلطـآن : و ـآآآ ...
قاطعه سيف وهو يطالعه بنص عين و لف على مطر : افا بس افا هد اللعب بو الشباب نحن ما اتفقنا على جي الحين نحن قلنا بنتمشى معاك شوي نفرفش مع بعض مافيها شي ترانا كلنا من بلاد وحده و كلنا اماراتيين و عرب
مطر : انا اتفقت اقابلك انته مب هو
سيف : خلاص خلاص هدووو و خلو عنكم شغل اليهال خلونا نتمشى شوي
مطر : لــ...
قاطعه سيف : ماشي اعذار يلا عشاني
مطر : خلاص شو نسوي بعد
سيف : يلا سلطان " و طالعه بنظره "
سلطـآن : الحين بيي


عند ساروه .. فتحت تلفون البيت و هي تدق على ارقام فون شويخ بعد ما كبرت علاقتهم و تحولت لصداقه بس الى الان ما صار أي تغيير فشويخ و هذا اللي خلا سارووه تفكر هالفكره

شويخ : هلا و الله بالغلا
ساروه : اهلين شواخي شحالج ؟؟
شويخ : و الله تمام و من صوبج ؟؟
ساروه يسرج الحال .. اقول شواخي انا داقتلج و ابا اطلب منج طلب و اتمنى ما ترديني
شواخي : امرره تم فالج طيب
ساروه بتردد : امممممـ شرايج نروح الصالون اليوم
شواخي بحده : لييش ؟؟
ساروه بخوف من رده فعلها : اممممممم عشان اقص شعريه شويه و منها نعدل عمارنا
شواخي بقوه : لا
ساروه باحباااااط قوي : ليييش ؟؟
شواخي : خلاص سكري الساالفه انا قلت لا يعني لا
سااروه : بس انتي قلتي تم
شواخي مسكت عمرها : خلاص اووكي بس لاني قلت تم بيي معاج الصالون بس اتعدل لا
ساروه و هي تقول فبالها باقنعها فالصالون : خلاص عيل بنتلاقا فصالون ....... الساعه 5 لا تتاخرين
شواخي بملل : اووكي يلا باي
ساروه : باي

...

فالفندق في فرنسااا

طبعا هذا حالهم من امس لا هو يكلمها و لاهي تكلمه خلاص وصلت حدها منه و زعلااانه منه واايد على كل التصرفات اللي سواها و خصوصا اخر موقف لهم هي تتالم من زمان و هي بقربه فاحسب حل البعاد على انها لين الحين تتالم رغم انهم ما يتكلمون و متقاطعين

يعني تسويله الاكل و تحطه فالمطبخ و ترد حجرتها تطالع الجو و لا تكتب أي شي و اذا طلع ترووح الصاله تطالع التلفزيون

كانت قاعده فالصاله تطالع فلم و لابسه بجامه بنطلون ابيض و كله دباديب صغار بالوان وايده " احمر ازرق اخضر اصفر برتقالي ....... الخ " و القميص كامل ابيض و فالنص دبدوب عود لونه احمر و مسويه عقص طبعا هي هالايام ما تتعدل لانه اصلا مالها بارض تتعدل

دخل عليها و ما انتبهت له فتحسب انها رضت عليه فرح و قعد عدالها

اول ما حست بانه موجود علطول فرت الجهاز و قامت
مسكها من يدها : قعدي بلاج انتي كني شبح من دخلت فزيتي و خشيتي فغرفتج
مهاري طالعته و قالت بصوت واضح : اننت صدق انسان متقلب و مزاجي فنفس الوقت " و خوزت يده عنها "

طالعها بصدمه .. ابصم بالعشر انها مب مهاري الاوليه مستحيل مستحيل ان هاي مهاري .. مسكين ما تدري ان الانسان على كثر ما يكتم ينفجر في وقت ما يتوقعه أي احد ..

قبل لا توصل الباب قال : ترا طيارتنا اليوم فليل تجهزي
مهاري قالت بصوت خفيف : و اخييييييرا " على انه قلبها يصرخ لا لا ماشي باقي على فراقنا لا "

...

في بيت ابو سلامي

سلامي و هي تصارخ : اماااايه امااايه
ام سلامه : هااه هااه بلاج تباغمين من الصبح
سللامه : لحقــــي
أم سلامه و هي تحط يدها على قلبها : بسم الله شو صاير ؟؟
سلامه : اقووووووولج عويش رقدوها فالمستشفى من يومين و نحن ما ندري
أم سلامه : يا فضيحتنا عند ام عااشه اقولج نشي نشي ييبي عباتي و لبسي عباتج انتي بعد
سلامه : اخيييج لا يكون تبيني ازور عويش لو الموت روحي روحج ما بروح
ام سلامه : اقولج قومي عن اييب العصا المحنايه احينه يلا بسرعه مافيني على بزا البنات انا
سلامه : انزين انزين عن تعصبين بس كله و لا العصااا برووح برووح

راحت و هي تتحرطم على سالفه العصا .. الحين انا عمريه 17 و بعدها تهددني بالعصا لاااحوول

...

عند شموه

ياربي شوهالملل الفظيع بلاااها عويش ما ترد علي من يومين اخااف فيها شي لا لا ما اظن هاي عويش مب أي حد يغلبها

اممممممممممم خلني ادق حق محمد منها اساله عن عوش و منها اسمع صوته العذآآآب

و اخيرا رد بعد حوالي 5 مرات دقيتله فيها

محمد : نعم !!
شما بدلع : هلا محمد
محمد بملل : تبين شي ؟؟
شما : افا افا بلاك جيي انا داقه اسالك عن عويش
محمد : هي بلااها ؟؟
شما : من يومين و انا ادق عليها ما ترد شو فيها ؟؟ صار لها شي ؟؟
محمد باستهزاء : ههه عويش من يومين فالمستشفى و تتووج تسالين عنها
شما و هي تشهق : اويه بلااها ؟؟
محمد : مادري ياتها حاله عصبيه و اليوم ظنيه بتطلع
شما: اووك اوك انا يايه
محمد : باي

و سكر التلفوون فوييهااا .. لا اله الا الله انا ناقصنها هااي الله يصبرني عليها بس

بعد حوالي ربع ساعه

وصلت شما المستشفى و هي و لا كانها رايحه المستشفى يعني ريحه عطرها وااصله اخر الشاارع ^ــ* و طبعا ماله داعي اوصفلكم شكلها لانه كالعاده مظهر وحده صااايعه
سالت عن غرفه عايشه الـ.....ي و راحت غرفتها و صوت كعبها يطق طق و هذا اللي خلا محمد ينتبه لها

شما و هي تقرب صوبه زياده : هلا
محمد بدون نفس : اهلين
شما بدلع : شحالك محمد ؟؟
محمد بملل : بخير

و فهاللحظه وصلو قوم سلاموه اللي انصدمت من منظر شما و محمد و كيف كانو واقفين عدال بعض و صدق طااح من عينها

أم سلامه: السلام عليكم

فهاللحظه لف محمد و شااف سلامي و امها و ارتبك لانه كان مع شما و فنفس الوقت استانس لانه شافها

شما بارتبااك : ااااا هلا
محمد بتورتر " هذا وقتج يا شما " : مرحبا مرحبا الساع شحالج خالوه " طبعا يناديها خالوه من الاحترام لانهم وايد مع اهل قوم شموه "

ام سلامه : مرحبين الساع شحالك محمد ربك بخير و سهاله ؟؟

محمد : و الله تمام و من صوبكم ؟؟
ام سلامه : يسرك الحال و شحال هلك كلهم ان شاء الله بخير
محمد : كلهم بخير ما فيهم باس يسلمون عليكم

ام سلامه : هيه يلا عيل انا بترخص الحينه بسير عند ام عاشه و بنتها شي فخاطرك يا ولدي ؟؟
محمد : سلامتج ام سعيد

راحت ام سلامه و لحقتها سلامه و يوم يت بتدخل نادت شموه

أم سلامه : تعالي يا شما شو تترييين ؟؟
شما بارتبااك : هاااا هي هي الحين يايه

و طالعت محمد بقهر لانه من يت سلامه ا خوز عيونه عنها و هي من متى عنده و هو ما فكر يطالع كشختها

دخلت سللامه اول شي و هي تفكر : الحين محمد راعي هالسوالف هي هي اكيد جذي اكيد بينه و بين شموه شي و لا ما بيوقفون و بيسولفون مع بعض جذي اكيييد اكييد يحبها .. بس تعالي انا ليش منقهره .. امممممم بس انا كنت احسبه يحبني و خصوصا يوم شفت نظرته فالفندق .. انزين انتي تحبينه .. مادري مادري يمكن معجبه فيه و بموااقفه مع هليه و خوانيه ههه اكيد ان امنخدعه فيه هي انا ما احبه ما احبه ^ـ^

و توها تنتبه انها واقفه مكانها و ما سلمت : السلام عليكم
ام عاشه اللي كانت تقرا قراان على عويش و هي راقده : صدق الله العظيم .. و عليكم السلام سلامه شحالج بنتي

سلامه و هي تقرب صوب ام عايشه و تحبها على راسها لانها شرات امها : بخير و الله و شحالج خالو و شحـآل .. عايشه ؟؟

ام عاشه بعد ما تنهدت : هي هي بخير بخير الحمد الله على كل حال

للحظه دخلو شما و ام سلامه و سلمو و عقب ام عايشه تمت ترمس مع ام سلامه بالخفيف و تقرب بهم و شما تطالع سلامه بنظرات ناريه و هي تقابلها بالمثل



في امريكا

كانو يتمشون في الشوارع بليا شغل و طبعا مطر و سلطان ما كانو يسولفون مع بعض اول شي بس شوي شوي بدو يسولفون كلهم بس من بعيد لبعيد

سيف : ههههه ذكرتني بساالفه يوم كنت صغير يمكن 10 سنين اقولكم كنا نتجمع نحن عاد الشله الاقوياا فالحااره و نيلس ورا الدكان كل ما يطري على بالنا و نفكر في فكره نلعوز بها راعي الدكان
و في يوم يتنا فكره رهيييييبه حليله راعي الدكان مسلم و كان فرمضان وقت الاذان قبل الاذان بربع ساااعه ربعنا له و قلنا له اذن اذن سير كل و افطر و هو حليله من تعبه ما صدق و علطول طلع شويه عشان يشرب كوب ماي من الثلاجه و يرجع و نحن علطووووووول هجوم عالحلاوه كلنا حلاوه ما كلناها طول حياتنا ههههه و الله حليله راعي الدكان انصدم شوي وو بيغمى عليه يوم اكتشف انا كذبنا عليه فطرناااه استغفر الله بس عشان حلاوه خخخ

مطر و سلطان : ههههههههههههههههههههههههه ه
سلطان : حليله راعي الدكان ما سلم منكم و لا فطرتووه هاه

مطرر: و الله يا حظكم حلوه سواالفكم فالامارات ليتني عشت هناك
سيف : انزين ما راحت عليك الفرصه
سلطــآآن : بس لازم تسوي اشيااءكثيييره قبل لا ترووح الامارات

مطر : مثل شو يعني ؟؟
سيف : هو يعتمد عليك و على نيتك و اصررااارك

سلطـآن : انت صدق تبا تتغير من داخلك
مطر : هو بيني و بينكم انا صدق متدمر من دااخلي على التغييير اللي صاارلي تصدقون اني نسيت صلاتي بس ما اقدر ما اقدر اذا ودرت هالاشياء ببـ..بـ " و قال بصوت خفيف " بتذكرها

سيف : اوووف اووف لهالدرجه اثروو عليك رفقه السؤؤ
مطر ابتسم بالم : تصدقون اني وايد ارتحتلكم لاني اول مره اشوف صداقه جذي يعني انا يوم رابعت اصدقاء السوو على قولتكم و ربي اني ما حسيت بالمخوه حسيتهم رابعوني عشان فلوسي و عشان ما يستوون وحيدين يعني عشان ما يبون يكوننون بروحهم يدعون الصداقه هذا اللي شفته

سيف :و نحن بعد ارتحنالك تبا الصراحه اول ما رمستك حسيتك واحد من هاذيلاك تعرف قصدي يعني ما ارتحتلك ابدا بس الحين اكتشفت العكس

سلطان اللي ما يحب هالمواقف العاطفيه : اقوول اقوول بس بس عن سوالف هالبنات و ارتحتلك و ارتحتلي خلنا نرووح المطعم يوووعااان

سيف : ههههههههه اووك

و راحو مطعم قريب منهم

يلسو على طاوله وحده و شكلهم ملفت للنظر يعني يبين انهم اصدقاء و مرتااحين " الله لا يفرق بينهم و يغير نفسيه مطر "

سيف : ها الدفع عليك مطوور عشانه اول يوم هع
مطر : من احين بدينا الاستغلال ها هههه لا امزح افا عليك تم

سلطان : يلا شو تبون بسير اطلب
مطر : اممممم ييبلي همبرغر دياي
سيف : و انت سلطان
سلطان : لا انا اللي بروح انت شو تبا
سيف : لا حول و لا قوه الا بالله خل عنك سوالف اليهااال انا برووح و خلاص
سلطان : وفررت علي .. ييب همبرغر دياي بعد

سيف : اوووك و راح عنهم و هو متعمد عشان تتصافا القلووب

بعد فتره قصيره و الطاوله هدووء

سلطان : امممممم
مطر بتردد : امم انا اسف على الموقف اللي صار اليوم
سلطان : افا عليك ما صار شي و انا اسف بعد
مطر : حصل خيررر

و كملو سوالفهم لين يا مطر اللي استانس من شافهم يسوولفوون

سيف : هههههههههه خلاص طاح كرتي لاه
مطر : ههههههه شكلها السالفه جذيه

سيف و سلطان : ههههههه

...






تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 23 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:42 PM ]

عند سالم >..<

روح العزبه و منها رقا العراقيب اللي عدال عزيتهم و استقر على العرقوب اللي دوم ييلس فيه يشكيله الحال

سالم و اول دمعه حاره تنزل على خده بعد ما مسك عمره كل هالوقت
.. معقوووووووووووله معقوله بعد ما حبيتها كل هالحب تطلع خادعتني يعني كل هالحب غش كذب مستحييل كيف كيف حبيتها انا كيف .. بس ليش ما تحبني انا شو سويتلها .. صدق ان النفووس اللي مثل مريم ما تهمها الا الفلوووس الفلووس و بس .. آآه و الله اني ما ندمت على شي كثر ما ندمت هالسنتين اللي ضيعتها معااج ندمان عالحب اللي عطيتج اياه بس و الله لارااويج

و طبعا سوا اللي دوم يسويه فوق العرقوب

فتح تلفونه و سجل شلته بصوته

لا ردج الله لا ولا أطلب تردين .. ادعي عليج بعثرةٍ في صلاتي
عثرة تشلج ما بعدها تقومين .. يا للي نقضتي عهودنا الماضياتِي
كانت تروح الروح ساعة تروحين .. وتعاف نفسي شربها والمقاتي
وكنتي مناة القلب والروح والعين .. واليوم عينج يعلها ما تباتي
كنت أحسبج للعهد و الحب توفين .. قلتي الغدر بالحب ما هو سواتي
و بان الغدر سمٍ جرى بالشرايين .. الله عسى يسقيج سم الفعاتي
كلي سقيتج حب و اليوم تنسين .. تقولين حلم أيام و اليوم فاتي
و خذتي الهوا لعبه على ما تحبين .. إلين عصفت بالهوا عاصفاتي
و صرتي بشعري فالعذارى تباهين .. تقولين أنا شمس العصر في حلاتي
وبالشعر صورتج خزام ورياحين .. واثرج هضاب وشوك مابه هداتي
و بالشعر أغليتج على كل غالين .. و أثرج دنيَّه تتبعين الدناتي
رسمتج سحابة خير قطر تلفين .. فزت لج الصحرا زهور ونباتي
رسمتج مهاتٍ للجميلة تقودين .. و أثرج خروفٍ ضيعتها الرعاتي
توسلت لج على حب عامين .. عامين لكن في حسابي مئاتي
ناديت لكن لي أبد ما تسمعين .. عمري و روحي و الفكر في شتاتي
خنتي و بعتي كل عهدٍ وأيامين .. ما عاد يفرق بين ماضي و آتي
و صرتي مثل غيرج برخصٍ تبيعين .. يا مرخصتني مابقى لج غلاتي
تحسبين انج بالمهافات ترقين .. كيف الصعود يكون للهاوياتي

والنوق من تخرس فلا يفيد تمرين .. مايفيدها قلص وضرب العصاتي
ومع ناقة خرسا تكلفت سنتين .. فلا لانت بشده ولا بالهداتي
اسبوع فدوامِي و لا ايي غير يومين .. و يوم أوصل الدار أتصل و أحاتي
صبري نفذ و اليوم ثارت براكين .. مظلوم أنا و باجر تحل دعواتي
سمعي عسى من بعدها ما تسمعين .. سمعي دعاء من صار قلبه حصاتي
عساج عوقٍ منه ما عاد تبرين .. عوقٍ تشافق له قلوب العداتي
أدعي عسى من ناظرج ما تشوفين .. و تطحن بج الأيام طحن الرحاتي
يالله عسى يحتار فيج المداوين .. تبين الممات و لا يجيج المماتي
ويالله عسى كف الندامة تعضين .. تندمين يوم انه يفوت الفواتي
وتبكين دم يسيل من مقلة العين .. ويحتار قلبج من عناج وتعاتي
و عسى ما تلاقين منه القلب تهدين .. و إن هو حصل أدعي عساج الشتاتي
يا بلوة اللي وسط بيته تعيشين .. غافي و حوله شب جمر الغضاتي
عسى بعمرج ساعة ما تهنين .. و تمضي حياتج بين هم و شقاتي
يا بنت قلبي وين مثله تلاقين .. قلبٍ عطاج الحب ما قال هاتي
ييتج وروحي شلتها لج بكفين .. وفي التاليه رمح الخيانه جزاتي
يالله عساج النار يا أم ويهين .. كلنا انكشفنا ما تفيد العباتي
يالله عسى تلبسج جن و شياطين .. و تكونين مدعاة الحكي و الشماتي
والله ماني منتظر قلبج يلين .. و المجبلات أكثر من الفايتاتي
وماعادتي اتبع ظعون المقفين .. ريحٍ تشل ظعونج المقفياتي
يا ليلةٍ ظلمة على الله تزولين .. و تأتى ليالي سعدنا مشرقاتي
وياحيةٍ رقطه تقود الثعابين .. باجر تحل ايامج المعتماتي
يا ظالمة نفسج ترا الدهر يومين .. يوم النجاة و يوم ما به نجاتي
بيني و بينج تحكم أيام و سنين .. و انا شاهدي قلبٍ من الغدر ماتي
لو كان عذرج في كفوف الموازين .. لكان رِبَح كل غدر البناتي
يا دمعة التمساح لالا تذرفين .. العيون رغم دموعها كاذباتي
لا ما عرفتي الحب لا ما تحسين .. وغدرج تعدى غدر ذيب الفلاتي
الذيب يعوي قبل يغدر بمسكين .. و انتي غدرتي خافقي في سباتي
وانتِ السبب سقتِ على القلب جرحين .. غدر الغرام و وموجع الذكرياتي
وانتي السبب واليوم لا لا تلومين .. و ان ياج باجر شوفي شلون ياتي
والله لكتب و أفضحج في دواوين .. و أرزف وأغني يوم خبر الوفاتي
و أرسم لأهل العشق قلب و سهمين .. و قصة خيانة ما روتها الرواتي
و يمين لنشر فوق إسمج عناوين .. و أشهرج من قاصي اليمن للفراتي
و من غرب هالدنيا إلى قاصي الصين .. ديوان غدر فيه كل اللغاتي
و البادي أظلم سنة العين بالعين .. و الاَّ فهذي لا عادتي ولا صفاتي
و يا شبه انسانه براسِ و رجلين .. أعوذ بالرحمن منج في صلاتي

و علطول سوا ارسال الى رقم كان مسجل باسم : اغلى من سكن فالقلب و غيرها باسم : احتراف الغدر { فقدتج }

و فحاللحظه سمع صوت بطي يقول : صح لسانك بوغنيم
سالم لف ويهه عنه : نعم
بطي : افا افا ما هقيتها منك بو الشباب مب نحن اللي بتفرق بينا حرمه
سالم باستهزااء : و تسميها حرمه

و سكتو الثنينه

سالم : احم السموحه عالبكس اليوم
بطي و هو يحط يده على خده : مسمووح امرره بس هالعلامه من بيخوزها اسميك بتخليني نكته عند الشباب هه
سالم : هههههههه
بطي بتردد : انزين بتخليها تمر مروور الكرام
سالم باستهبال : من ؟؟
بطي : من بعد عن الاستهبال بو غنيم لازم تخليها تخاف شوويه و تحرم تلعب مره ثانيه
سالم بتفكير : انزين كيف ؟؟؟
بطي : هه افا عليك طحت عند بطي راعي الافكااار انا بقولك شو تسوي !!!


عند ساروه و شويخ فالصالون " بعد ما استذنت ساروه من امها من باب لاحترام و لا امها مب مهتمه و الدليل شميم "

سارووه : مرحبا السااع و اخيرا شرفتي
شويخ : قلتلج بيي بعد شوو

ساروه بتردد : اممم اووكي انا بقص شعريه طشوونه شرايج تقصينه من تحت شويه بطريقه حلوه احسن من جذي

>> شويخ كانت مسويه عقص لان شعرها طوله متوسط و خاشتنه تحت العباه <<

شويخ بعناد : لا
سارووه و هي تترجاها : بلييز بلييز عشان خاطريه خاطري اشوف شعرج مفلول " مفتووح "
شويخ : لاااااااا
ساروه : شوشي بلييز حرام عليج اهون عليج اترجاج من الصبح
شويخ : لا طبعا بس ..
قاطعتها ساروه : لا بس و لا شي يلا يلا خلي عنج و انتي اليوم في يديه اووك .. يا مدااام
ريما : نعم حياتي

ساروه : اممم انا ابا اقص شعريه من تحت شوي احسه استوى متقصف واايد و هالبنوووووووته الحلوه اباج تقصين لها هالعقص و تعدلين قصه شعرها لانها ابدا مب شي " هني شويخ فجت عيونها و ساروه غمزتلها " اباااااج تسوينها احلى بنوته فالصالون حتى احلى عنيه

ريما : و لك من عيوني تفضلي حياتي

بعد تقريبه ساعه من القص و الششوار و الصبغه اللي غيرت لوون شعرها البني البااااهت

فجت عيونها و انصدمت من شكلها و تمت ترمش بعيونها من الصدمه .. هاي انا لا لا مستحييييييييييل ..
دخلت عليها الغرفه سارووه و شهقت من الصدمه و بعد 5 دقايق من الصدمه

ساروه : وااااااااااااااااااو واااو واو بصراحه انتي تووحفه طررر طررر تعقين الطير من السما توني اكتشف انج حلوه لهالدرجه وين هالجمال كان رايح تحت العقص

طبعا شويخ فهالوقت ما كانت مسويه شي غير انها قاصه شعرها شوي و فاتحتنه و غيرت لون شعرها من البني الباهت الين اللون الكستناائي الحلوو و خصوصا انها بيضا فبين جمالها صدق

ساروه و هي تمسك شويخ من يدها : يلا يلا ماشي وقت بسررعه بنعدلج اليوم كانج امييره

و راحت تقولهم يسوولها ميكب بسيط لانها مصرره اليوم تبدا في تحويلها من بويه لبنوته حلوه

...
عند راشد و نوره

حياتهم تحولت من قمه في الرومانسيه الى قمه فالحزن مب عشان شي بس لان باجر اليوم المشهود لان ام رااشد مستعيله وايد خاايفه ان رااشد يرد في قراره و طبعا حمده مامانعت

نوره و هي تقرب من راشد : راشد باجر لا تيي هني بلييييز بلييز ما اتحمل اشوفك في يوم عرسك ارحمني
راشد : بس ...
نوره و هي تقاطعه : ارجوووك ارجوك لا تردننيه و اوعدك هذا اخر طلب حقي
راشد : خلاص بحاول اقاوم عمريه بس اوعديني انج ما تصيحين
نوره و هي تدمع : ما اقدر
راشد : و غلاتيه عند لا تصيحين
نوره بالم و هي تبلع ريقها : بحااول " ضربت عالعوق يا راشد "




.|| نهأية الفصصل الحآأدي عششر ||.


تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 24 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:43 PM ]

]*~.. الفـصـــــــــل الثآني عشر ..~*

//


عند شويخ بعد ما عدلتها ساروه

فتحت عيونها بعد ما كانت مغمضتنهن طول الوقت

رمشت بعيونها بصدمه من اللي كانت تشوفهـ .. انصدمت من عيونها اللي كانت دوم تخفيهن بالسواد اللي تحت عيونها من السهر .. انصدمت من ثمها اللي كان اسود من كثر ما كانت تدخن مع شله الخياس .. انصدمت من شعرها اللي كانت تخفي نعومته و تبقى معقصتنه طول اليوم

هذا كله كانت تخفيه تحت مسمى البوووويهـ كله كانت تخفيه عشان تبين انها بويه صدق

نست او تناست ويهها الطفولي البريئ اللي انصدمت من شافته اليوم هي اخر مره شاف ويهها جذي من كم سنه

انـآ بنوتهـ هي نعم أنـآ بنوتهـ الحين نفس يوم كنت صف 3 اعدـآآآدي

تذكرت اللي كانت ناسيتنه و نسته من قوه فرحتها تذكرت سنه 3 اعدادي لــآ لـآ مستحيل ما ابا انا بتم جي بتم مثل ما انا و ما بتأثر علي هالاشياء

غمضت عيونها بالم و حاولت قد ما تقدر ان دمعتها ما تظهر قدـآآآم ساروه

كل هذا صار قدام ساره اللي كانت تطالع ملامحها بترقب و شوق لمعرفه تاثير اليوم عليها

بس صدمتها يوم لفت عليها بدفاشه و تمت تفج الشبابيص اللي على شعرها بقووه و دفاشه اكبر كانها تفر كل حرتها على شعرها

لفت عليها بعيوون يطلع منها الشراررر و قالت بصراخ و صوت عالي : خلااص ارتحتي سويتي اللي تبينه سمعيني يا سويره انا مستحيل استوي بنوته يا بنت الناس ما ابا استوي بنوته غصب هو و دام ربعتج ما تيي منها الا المصالح ما اباها

مطت شيلتها من الطاوله بقوه و حطتها على راسها باهمال و هي تمشي بسرعه صوب الباب خذت دريولهم و ردت بيتهم و طول الطريق و هي تصيح أيـآم 3اعدادي و أيـآم 3 ثانوي و التحولات اللي صارت بين هالسنين

أما عند ساروه بعد ما نزلت كلمات شويخ عليها مثل القنابل طاحت دموعها تلقائيا

معقوله معقوله انا صداقتيهـ صداقهـ مصالح اناااااا حرام عليج يا شيخه حرااام الله يلعن الساعه اللي صرت اعزج فيها و اتمنى لج الخير و الدليل اني كنت اباج تستوين بنوته انا الغبيه انا الغبيه اللي سويت جي الله يسامحج يا شيخه على ظنج

...

جيت كلي شوق وإحساس وولهـ .. أحمل أشواق الإمـارات بيــدي
جيتكم أحمل مشاعر مرسلهـ .. باسم دار الزين واسمـي يا بعـدي

تنفست هوا الامارات بقوووه وه بس يا حلاه هوا الامارات " على الرغم من حره " بس غيررر غيرر يوم تحس انك فبلادك تحس بالامان لو محد حولك و هاي مب أي بلاد هاي الامارات الغاليه

لاول مره من خذت زايد هاي اول مره تحس فيها بالامان هناك غربه ووحشه يعني لو سوالها أي شي محد درابها لاكن الحين ما يقدر يمس شعره من راسها و حولها اهلها و خصوصا بعد القرار اللي اتخذته

نزلو من الطياره و سوو الاجراءات الروتينيه المعروفهـ راحو واحد من الكوفيات القريبه من البوابه عشان يلتقون مع سالم اللي كان يترياهم و ما شافهم فاتفق معاهم يلتقون في كوفي ..........

قالت بصوت اقرب للهمس لانها من اخر موقف ما كلمته : زايد
زايد بدون ما يحس و كانه ما صدق سمع حسها : هلا
مياري استغربت من كلمته بس طنشت و قالت بصوت خفيف : بروح الحمام " الله يعزكم " شويه
زايد : اوكي بس تدلينه وين ؟؟
مياري اللي كانت تبا تنهي الكلام بسرعه : هي هي ادله

راحت عنه بعيد و هي تدور أي علامه تدل على مكان الحمام .. اووف وينه الحمام انا اخر مره يايه المطار من سنه وين بتذكره انا الغبيه اني ما قلتله ماعرف مكان الحمام .. عادي عادي اضييييع و لا اتم اسولف مع زايد زياده وين انا بالغصب كنت ماسكه عمريه كلمه زياده و كنت بتراجع عن قراريه

تمت تدور و تدور على امل انها تحصل الحمام " الله يعزكم "

و فنفس الوقت

وقف زايد اللي لمح سالم من بعيد و هو يقرب صوبه و فعينه نظره استغراب ..هههه اكيد مستغرب ليش الشيخ مياري مب موجوده ..

سالم و هو يوايه زايد : مرحبا مرحبا الساع يا ريال ما بغيتو تردون
زايد بمرح مصطنع : ههههه تبا الصراحه انا عن نفسي ما ابا ارد لكن مياري مادري بلاها عزمت ترد البلاد و انت ما صدقت
سالم : ههههههه هيه هاي الغاليه ما نرد لها طلب الا هي وينها " و هوو يمررر ويهه عالطاوله يدورها "
زايد : راحت الحمام الله يعزك
سالم : هيييه خلاص عيل بنستناها لين ترد

و تم سالم يتخبره عن السفر و علوم فرنسا " المشؤؤوومهـ "

...

أمريــكــآ


مهـآ اللي اختفت هاليومين بسبب امتحـآناتها النهاائيهـ
قررت اليوم تتخذ قرار جريئ شوي بالنسبه لها طبعا

اللي هو انها تمر على مطر تتطمن عليه اللي صار لها كم يوم ما شافته قبل كانت تشوفه الصبح مرات بس الحين صار له تحول انه يرقد نفس العالم فليل و يقوم الصبح .. شو سبب هالتغيير مجهول للحين بالنسبه لمها .. !! ..

فتحت الباب و هي تتمنى انه يكون راقد عشان ما ينتبه انها دخلت غرفته تتطمن عليه لان العلاقه بينهم مثل ما عرفنا قبل جاااااااافه

رمشت بعيونها عشان تتاكد من اللي تشوفه الحين .. قاعده تشوف اخوها مطر يتشهد و يصلي .. ماشافته يصلي من زمــــــــــآن ..

طاحت دموعها من الفرحه هذا اللي كانت تتمناه و تباااه من قبل يالله محلى هالمنظر و هي تشوف مطر يصلي الحمد الله الحمد الله الله هداه و عرف الطريق الصح

انتبهت له و هي يوطي السياده و فنفس اللحظه هو انتبه لها

قابله بابتسامه تبعتها تكشيره بعد ما انتبه لدموعها

ما حس بها الا و هي تطيح عليه بقووه و تلوي عليه من الفرحه

ارتــآح ارتاح بقووه بعد خصوصا بعد ما حس انها صارت تحس بالامان معاه و خصوصا انها لوت عليه بدون لا تخاف

مها و هي تودر مطر و تمسح دموعها : الحمد الله الحمد الله
مطر : انـآ ندمان عاللي سويته يا مها السموحه السموحه منج يا اختي سامحيني
مها :مسموح و خصوصا بعد اللي شفته الحين كيف ما اسامح اذا ربك يسامح


بعد حوالي نص ساعه في المطار و فنفس الكوفي عند زايد و سالم

سالم : مب كنه تاخرت ميره
زايد و هو يطالع ساعته : هي و الله اووف اووف الساعه ثلاث و هي رايحه 2 و شي
سالم و هو يقوم : قم قم ندورها اخاف صار فيها شي
زايد : صبر بدق عليها بشوفها وين

و دق على ارقامها بارتباك و فاجئه صوت الحرمه اللي ما يحبه " ان الهـآتف اللذي طلبته مغلق .... "

زايد بارتباك : تلفونها مغلق
سالم فز : شووه ؟؟

زايد : اممممم قوم انت دورها فالاماكن اللي عدال الكوفي و طل على الكوفي كل مره اخاف تيي الكوفي و ما تحصلنا و انا بدورها صوب السوق الحره يمكن راحت تشتري شي

سالم : خلاص تم يلا

و روحو كل واحد بصوب تحت هدف واحد انهم يحصلون مياري " الضــآيعهـ "

في صوب مهاري

.. أففف و اخيرا حصلتك يا مستر حمام ..

راحت صوب الحمام " عزكم الله " و عقب تمت تعدل شيلتها و عباتها كالعاده

طلعت و لقت مقابلها الاسواق و السوبرماركت حاولت تتذكر المكان اللي يت منه بس ماقدرت لان راحت فالدرب عشوائي بدون ما تركز و لا شي

طرت على بالها فكره انها تمر على السوبرماركت و فنفس الوقت تسالهم عن مكان الكوفي

طبعا ما بقت و لا حلاوه و لا شبس و لا شوكلت و لا أي شي ينتمي للحلويات ما شرته لان عشقها الحلويات دفعت الحساب و سالت راعي الكاشير عن مكان الكوفي و عرفت الدرب تقريبا

تطمنت لانها خلاص عرفت المكان فتمت تمشي على مهلها و هي تشوف المحلات و غيره

لمحت طرف كندوره لفتت نظرها و فجت عيونها يوم شافته يرمس تلفوون وهو يدور على عالمحلات

.. احم احم يدور عليه من قدي ..

قربت منه شوي شوي و هي تدعي ربها انه يكون هو و ما تكون مغلطه فالريال

عند زايد قبل 5 دقايق تقريبا

تم يدور عليها بين المحلات بتوتر خايف ما يحصلها و يبتلش مع هلها

انتبه لتلفونه اللي يرن من الصبح و طلعه .. شاف 2 مس كول من .. خديجه القرده .. ههه ضحك عالاسم هو متعمد يسميها جي لانه مهمتها نفس القرد بس تضحك الناس بقصد و بدون قصد

هذا وقتها عشان تخليني اروووق شوي

دق على اعاده اتصال و ردت عليه بعد ثواني

خدووي : هلا هلا و الله بالشيوخ وينكم تتغلون علينا
زايد : هههه تدرين بي معرس و توني راد من السفر
خدوووري : افاا ليش ما طولتووو ؟؟؟
زايد بغرور : هههههه طفشت مني اونها من كثر ما ارمس البنات تعرفين لازم هالشغله ما نودرها
خدوي : هههه و الله انك ريااال هي جي لا تنسانا مثل غيرك من عرسو اعتزلووو المهنه
زايد : لا لا افا عليج خدووي انتو عسل هالشغله ما نقدر نعيش بليااكم تطمني ما بقطع اتصالاتي مثل غيري

دارت بها الدنيا لا لا مستحيل حتى بعد ما استوى هذا كله و رده البلاد و براااائتي بعده مصر على انه يرمس بنات حتى بعد ما بينتله اني برد بيت هليه يعني ما يهمه !!!!!!!!!!

مب قادره اصدق !! و مب قادره اتحمل !!

دار راسها من كثر التفكير و التعب و ما حست بعمرها الا و هي تطيح بقووه على ارض المطار

أما زايد فبعد ما سمع صوت قووي عالارض كنه شي طاح لف ويهه و بايده التلفون .. طــآح التلفون من يده من قوه صدمته .. طاح بدون احساس عدالها و تم ينادي على حد يساعده بدون ما يحس

...


...

و فنفس الوقت عند سلاميـ

كانت قاعده عالمسن و شافت توبيك عنود ربيعتهاو كان .. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم ..
و حبت تلعوزها شويه

()( غـــرآآآم الع ــاشقيين)() * سلامي *
اممررره تم امري انتي بس

.. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
هههههه مب انتي

()( غـــرآآآم الع ــاشقيين )() * سلامي *
طالعوو انتو شهالدفااشه عالاقل جاملي

.. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
فديت قلبج انا .. جي حلو استويت رقيقه صح

()( غـــرآآآم الع ــاشقيين)() * سلامي *
هههههههه مالت

.. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
عليــج هع .. هي صح ذكرتيني ترا الاسبووع الياي حفله تخرجيهـ بنسبه 85.6 احم احم


سلامي و علامات الاستفهام على ويهها
شووووووه ؟؟

.. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
بلاااج ؟؟

()( غـــرآآآآآآم الع ـاشقيين )() * سلامي *
ويت ويت الحين من وين عرفتي نسبتج ؟؟

.. رفجهـ عليكـ تقول ليـ تم .. * عنود *
من وين بعد طرشولي عالايميل اليوم .. ما وصلج ؟؟

سلامه بسرعه
بترخص غناتي بااي

عنود و هي تضحك في غرفتها : اكيد الحين بتدور نسبتها الله يعينها يمكن بعدها ما وصلت
هههههههه باي





تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 25 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:45 PM ]

في مكتب من مكاتب المطار

شلوها و حطوها فاقرب غرفه للموظفين

و لحسن حظهم الوقت كان الفير و محد نااس وايد

زايد بتوتر و هو يصفع مياري بالخفيف : ميره ميره قووومي ميره
و قال و هو يصارخ : ييبو عطر " و صارخ يوم حسهم ما فهموله " بيرفيوم بيرفيوم لا بارك الله فيكم
الهندي و هو يهز راسه : اوكي اوكي بابا ما في سوي جنجال
و تم يحوس و يدور لين حصل عطر محطوط فالدرج

شل العطر و ياب كلينكس و عطاه زايد

زايد بنفرزه : ييب ييب ما شي فايده منكم انتو
و رش عالكلينكس كم رشه عطر و قربه صوب خشم ميروه عشان تنش
زايد : ميره ميره يلا نشي

و فهاللحظه تم يرن تلفونه اللي كان عداله بعد ما يابله اياه الهندي اللي يبيع فالمحل

زايد و هو يشوف الاسم من بعيد قال بارتباك : هذا سالم شقوله الحين اخاف اقوله عنها و ايي و هاي تقوله كل شي الله يستر

زايد : الو سالم
سالم : ها حصلتها
زايد بارتباك : حصلتها طايحه فواحد من المحلات مغمى عليها
سااالم ببلاهه : هاااااااااااااااااااه
زايد غمض عيونه " الله يستر " : اللي سمعته
سالم : هي بخيير الحين .. أقول انا ياينكم انتو وين
زايد : فـ ..........................
سالم : باي

و سكر التلفون على ويهه من خوفه على مياري

زايد و هو يقرب الكلينكس : بس عااد يلا ميره نشي شوفيج اليوم
ميره و هي تحس بريحه قويهه على خشمها و صداع اقوى فراسها فتحت عيونها عالخفيف و سكرتها مره ثانيه بعد ما شافت الليت القوي و وويهه زايد مقابلنها

زايد و هو يصفعها مره ثانيه بس بخفيف : هاه ميره قمتي بشو تحسين ؟؟
ميره و هي تخوز راسها عن ريول زايد حطت يدها على راسها من الصداع اللي تحسه و حاولت تعصر مخها شو اللي يابها هني بس هذا كله ما يحتاي لانه من شافت ويه زايد مره ثانيه طالعته بنظره غريبه و هي تبللع ريقها و كانها تذكرت كل شي

ما حبت تقوم حبت تتم جي و لا انها تطالع زايد و تتذكر كل شي و هذا اللي خلاها تطيح مره ثانيه عليه و هي تغمض عيونها بقووه

زايد بخوف : ميره ميره بلااج ميرررررره ؟؟

بعد 5 دقايق

دخل عليهم سالم و هو خايف على مياري

خذها من زايه و حطها فوقه و تم يقولها و يصفعها بالخفيف : ميروه ميرووه قومي
ما حس بها الا و هي تقوم بسرعه و تلوي عليه و هي تصيح بعد ما حست بوجوده

و هذا اللي خلا زايد ينصدم وااايد و يفج عيونه عالاخر !!!!!

...

فجت الهوتميل تشيك عالرسايل يمكن وصلها شي لانها من يومين فاقده الامل انهم يطرشولها نسبتها

بعد ثواني صرخت بصووت عالي : يــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــٍس
و تمت تناقز فالغرفه و هي الارض مب شالتنها من الفرحه

دخلت عليها حرمه سعيد اخوها

علياا : بسم الله اللهم سكنهم مساكنهم بلاج يالخبله
سلامي و هي تنزل من الشبريه و " تهجم على عليا " و تحبها على خدها بقوووووه : ياااااي انا مستانسه اليوم مستاااانسه واايد

عليا و هي تضحك على تصرفاتها : هههههههههه بلاج ؟؟
سلامي بصراخ : باركيلي باركيلي
عليا : مبرووك مبروك انخطبتي
سلامي بتكشيره : لا بسم الله عليه " و شقت الويه من الابتساام " احم احم طلعت نسبتيه
عليا بفرحه : و الله " و بفضول " بشريني كم كم ؟؟
سلامي بصراخ : 94.4 ياااااي
عليا : و الله ماشاء الله ماشاء الله تبارك الرحمن مبروك مبروك غناتيه منج النسبه و منها التخصص هع
سلامي : هههههههههههههه مالت عليج
عليا فتحت عيونها : شووه ؟؟
سلامي : ههههههههه باي باي بسير ابشر اميه
عليا : ههههه

و نزلت تحت فالمطبخ عند امها

سلامي و هي تغمض عيون امها من وراها : احم من انا
أم سلامي و هي تضربها على يدها : سلامووه بعد شوو ؟؟ قومي قومي عنيه لا ينحرق الاكل
سلامي : ههههههههههههه امييييييييييييييييييه
أم سلامي بصوت عالي : و عللللللللله
سلامي : بس عاد عالاقل اليوم رمسيني زين انا كبرت ^ـ*
ام سلامي : لا و الله و ليش اليوم بالذات .. و لا كبرتي اليوم

سلامي و هي تصارخ : اميييييييييييه اليوم ظهرت نسبتيه
أم سلامي و هي مشغوله بالطبخ : شسويلها

و عقب ثواني استوعبت رمسه سلامي و قالت : شوووه

سلامي : هههه اقولج ظهرت نسبتيه
أم سلامي : من الحين اقولج اذا مسوده الويه لا تقولينها و لا بالمغرفه على راسج
سلاامي : لا لا تطمني نسبتيه تبيض الوييييييييه
أم سلامي : انزين كم ؟؟
سلامي : كح كح الشيخه سلامي يابت 94.4
أم سلامي و هي تلوي عليها : مبروووك مبروووك تستاهلين غناتيه امرره اطلبي أي شي و انا تحت امرج

سلامي : أبا سلامتج اماايه

أم سلامي : لا لا نقي و اختاري الهديه اللي تبينها و انا بشريها
سلامي : خلاص خلاص ابا من ذووقج يالحلوه
أم سلامي : من عيووووووووووني

سلامي بصوت خفيف : طالعو الفرق قبل دقايق و الحين صدق ان النسبه ترفع الراس بياض ويه


وصلها سالم السياره و ايده بيدها و ركبها ورا و هو يردد : هدي و سمي باسم الله
كل هذا قدام زايد الممذهول من حنان سالم و صياح ميره

ركبو السياره و جو السكون يعم عليهم كلهم من غير صوت شهقات و دموع ميره و هي تصيح
سالم : هدي يا ميره بلاج شو صارلج انفجرتي مره وحده هاذوه ردينا البلاد و كل شي بخير

ميره و هي تشوفه رايح وين درب بيت هل زايد صرخت بدون احساس : ودني البيت ابا بيتنا بيتنا
زايد انصدم منها و لف عليها و هو مصدوم : شوه ؟؟
ميره و هي عاطتنه طاف و ترمس سالم : سالم بلييييييز ودني بيتنا ما ابا ارووح عند زايد دخيلك طلبتك

سالم بهدوء : خلاص خلاص بنوصل زايد و بوديج معايه البيت
ميره : اقوووووووووولك ودني بيتنا ما ابا اتم معاه ثواني زياده الشيمه سالم
سالم : خلاص خلاص من عيوني بس هدي اعصاابج

زايد لف على سالم و هو بعده مصدوم " بلاهم الاخوان كلهم انقلبو عليه لا اله الا الله شو اسوي الحين ابا اهزبها و امطها من كشتها اوديها البيت بس ما اقدر و ابا اترجاها اقولها ودري هالحركات عنج و ردي مثل قبل بس مستحييييييييل "

...

في اليوم الثاني

يوم العرس " عرس راشد على حمده النسره "

طبعا استوى في بيت حمده لان العرس بيكون عائلي بس و لان اغلب العايله مضربه عن هالعرس و متفقين ما يحضرون و اللي هي عايله نوره و مياري امهم حالفه عليهم ما يروحون عرس زايد و نفس الشي الريامي اللي عذرت و عاندت انها ما بتروح لين ما فقدو الامل منها

و هذا اللي خلا المعازيم مب وايد و اغلبهم من عايله حمده

كانو يالسين عالكوشه و البرود مالي المكاان

ما قالها و لا كلمه و لا حتى مبروك و هذا اللي خلا الحميدي تنقهر و تفكر في اللي قالته لها شماسي

قربت شماسي صوب الحميدي و هي تقولها بصوت خفيف و تتطنز عليها : هههههه هذا ريلج البارد اسميه من الحينه يبين انه ما بيعطيج ويه عنبوه الناس بدت تنتبه على برودكم الله يعينج عليه و على حرمته

حميدي بقهر : شمسوووه شسوي معاه ؟؟ ساعديني

شماسي و هي تغمز لها : اللي قلتلج ياه قبل لا تنسين له مفعول بيخلي روييشد خاتم في يدج

حميدي بدون احساس و كانها نست ربها اللي فوق " اعوذ بالله " : خلاص خلاص شكله ماشي غير هالحل انا عقب كم يوم بدبرلج كم فانيله له و لا تنسين سويله عمل .. سحر .. خليه يمووووووت فيني سمعتي خلي راشد يموت فيني

شماسي : امرره تامرين امر

و نفس العيون اللي شافتهم قبل و ما سوت شي سمعتهم و سمعت حوارهم و هي ترقص على الحان الموسيقى

بعد كم ساعه خذوهم وودووهم الجناح بعد ما هلكتهم المصوره بالتصوير

راحووو غرفتهم و الشيخ راشد من لوعته و تعبه من العرس رقد فالوقت اللي تتسبح فيه حمده

...

أما عند عوواااش في بيتهم بعد ما طلعوها من المستشفى

من طلعت من المستشفى و هي حالتها حاله لا ليلها ليل و لا نهارها نهار طول اليوم ساكته و لا تصيح و الاكل مسحته من قاموسها و هذا اللي متعب امها

وصلها مسج من مسجات علي المعتااااده

و فيه صوره لها و مركبنها و لاعب فيها و خليا كنها يالسه عدال واحد

فتحت عيونها لان الصوره جريئه شوي
و طاح التلفوووووون منها و بدت مناحتها

دوم دوم صار يهددها و يوميا يطرشلها يمكن 5 صور نفس هاي

و من كم يوم صار يزيد من جراه الصور يعني يخليها تلوي على واحده و لا يالسه بين اثنين كانه يبا يثبتلها انها وحده من هالقذرات بنات الشوارع

عواش و هي تصفع عمرها : ااااه ااااه لو يدري محمد و الله ليذبحنيه اه انا لازم اسوي شي " و قالت بلهجه فيها مكر و جنون شوي " هي انا لازم ادمره مثل ما دمرني ما اباه يفضحني لازم اسويله شي لااازم



.|| نهآأية الفصصل الثااني عششر |.



تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 26 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:47 PM ]

*~.. الفـصـــــــــل الثــــآلث عشر ..~*

//


بعد اسبوع بالضبط من احداث القصه

راح نعرف شو اللي تغير فحياه بعض الشخصيأإأت

ميره & زايد

منفصلين كلياا عن بعض لا سلام و لا كلاام كلن في بيته يعاني زايد اللي يعااني من طيف ميره اللي يمر دوم فخياله و يحس انه ظلمها وايد بس كبريااءه منعه بس البارحه وصلله خبر راح يكون نقله يديده في حياتهم

خلنا نتذكره شوي

" كـآن فالدوام يشتغل و حاس بحياته ملل مررا قطع عليه الهدوء اللي فالمكتب صوت تلفونه اللي يررن

من شاف الاسم علطول رد

زايد : هلا و الله
... : اهلين
زايد : شحالك بو الشباب ؟؟
... : و الله تمام و من صوبك
زايد : يسرك حالي ... هاااه بشر
... : طولي بعمرك انا عرفت الرقم و هو حق واحد اسمه علي الـ........ي
زايد بفرحه : و الله زين زين تسلم يالغالي ما عليك زود و الله
... : افا هذا واجبنا
زايد : انزين انا بخليك احينه عندي كم شغله بسويها
...: يلا عيل فداعه الله
زايد : ربي يحفظك

سكر منه و علطول دق على الررقم بعد ثوانني رد عليه

علي : الووه
زايد و هو ما سك عمره : مرحبا
علي : مرحبتين .. منوو ؟
زايد : معاك زايد ال.......ي
علي : و النعم
زايد : اقول ابا الاقيك فاي مكان
علي باستغراب : لييش
زايد : يوم بتوصل بتعرف
علي : امم عيل خلاص بقابلك باجر في ستاربكس العين مول
زايد : تم
علي : مع السلامه
زايد : باي

و سكر عنه "

و مثل ما تشوفونه الحين هو قاعد يتجهز عشان يتلاقى مع علي

أما عند ميره اللي تعاني من حبها و من زايد اللي ما فكر يتصل فيها و يتطمن او انه يقولها ترد بيتها عنده
صارت عندها عصبيه فظيعه من أي شي و اقل شي بس عشان تغطي على المها و حزنها

مريم & سالم & البطل اليديد بطي

بدو خطتهم من اول الاسبوع

بطي دق على مريم على اساس انه مغلط و بدت مريم تتميع فالرمسه عنده عشان تتعرف عليه لانه كان ثقيل فالرمسه يوم يكلمها و هي هالنوع يشدها

مريم : الو
بطي و هو حاط سبيكر : السلام عليكم هذا تلفون خالد
مريم بدلع بعد ماشافت صوته غليظ : لا مغلط هذا رقم ميمي
بطي : و الخيبتين

و سكر في ويهها متعمد و عداله سالم اللي انصدم من اسلوب مريم
مريم و هي تشهق " مالت عليه سكر في ويهي شكله ما عنده هالحركات بس مب عليه دخل مزاجي الاخ مسوي فيها ثقيل "

بطي : شفت !! الحين بتم تدقلي من قهرها و حرتها عليه

و صدق بعد دقايق ردت حرقت تلفونه من الاتصالات
بطي ببرود و هو فاتح الاسبيكر : نعم
مريم : الله ينعم بحالك ؟؟ شحالك ؟؟
بطي : و انتي شعليج
مريم " وافديت الشخصيه انا غريبه اول واحد ما يذوب من صوتي لاكن الا اخليه يحبني " : افا مب انا ميمي عيونك اللي تشوف فيها
بطي : تخسين
مريم " بوزت " : اييه عن هالكلام اوك اوك انت شاسمك
بطي : الشيخ هزاع
مريم : يالبيه عالاسم انا و انا مريوم و يدلعوني ميمي

و من هاليوم و سالم كل يوم يزيد قهره على مريم و يفكر بانتقامه و مريم تزيد اعجاب ببطي لدرجه انها صارت تاخذ الهدايا اللي يطرشونها الشباب و تطرشه حق بطي

!!

أمـآ ساره و الريامي و شيخوه

بعدهم على نفس الحاله

شيخوه تحاول ترمس ساروه تستسمح منها على عصبيتها ذلك اليوم بس هي مب راضيه ماخذه بخاطرها وايد عليها
بس الريامي عادي ترمس شويخ و شويخ ترمسها و عزمتها على حفله تخرج سلامي و اللي هي باجر

شمـآ

مستمره على صياعتها و لا حد فكر يردها

عواش

عايشه على حالتها من ذلك اليوم و يمكن نقول ان صابها شويه ينون و هستيريا و خصوصا انها كل ما تفكر تظهر من حيرتها تلقى مسج من مسجات علي او صوره من الصور و ترد تصيح و هي خايفه فاي ثانيه محمد يفتح الباب و يذبحها " رحمتها بس تستاهل "


راشد و نوره vs مريم

من ثـأإأني يوم ما قدرت تتحمله و تتحمل جفاه و اسلوبه و حبه الجنوني لنوره
فسوت اللي قالته لها شموس و يايبتلها اغراضه اللي تحتاجه عشان تسحره و تخليه يحبها حب نوره و يكره نوره كثر ما يكرها
و من يومين بس بدا مفعول السحر الله يكافينا شره و الله يعين راشد و نوره عالالم × العذاب × الجفاا

و هذي كانت بدايه السحر

" يالس في مكتبه و مللان ملل فظيع يلف الكرسي على عمره و يقرقع باصابيعه الطاوله و يغني بصوت خفيف و كانه يتخيل نوره لكن المشكله كل ما يحاول يرسم طيفها و هو يغني الاغنيه يهجم طيف حمده و يقطع عليه احلامه

الين ما دقتله نوره اللي كانت مستانسه بانه ما خلف بوعده و ما نساها حتى اول يوم

نوره : هلا حياتي
راشد : أهلين غلايه
نوره : هههه مشغول مع اني ما اتوقع حسيتك ملان مثل كل يوم من صوتك
راشد : ههههه الا ملان مللل ييتي فوقتج حبي
نوره : امممم انزين شرايك تغنيلي
راشد نغزه قلبه بقووو : آآآه ما اقدر حياتي اجليها بعدين و اصلا من زين الصوت احينه
نوره : أووووووونه تقص على عمرك انته صوتك غراااااام
راشد و هو يحب كلامها بس جسمه يعوره و بدا يحر و قلبه ينغزه : نوره
نوره باستغراب : هاااه
راشد : بلااج ؟؟
نوره : لا بس استغربت اول مره تناديني نوره من خذتني .. فيك شي حبيبي
راشد بعصبيه من الم قلبه كل ما يسمع صوتها قال بصوت عالي : كفرت يعني يوم قلت نوره
نوره بلعت ريجها : لا سلامتك اللي يريحك حبيبي بس لا تتعب عمرك
راشد : باي

و سكر على ويهاا و علطول حط يده على قلبه لو كمل و تم يسمع صوتها و كلامها كان الحين هو طايح عالارض من الالم

راشد" انا شوفيني شو اللي صاير من متى انا اكره رمسه نوره ااا النوري ليش احس كل جسمي ضدي يوم اسمع صوتها بس اااه قلبي قلبي متنااقض نصه مع جسمي و نصه يحن على النوري
شسوي قولولي شسوي ؟!؟ "

و من خلص دوامه كان رايح فدرب بيتهم عند النوري بس ردله الالم و حس عمره ما يقدر يسوق غمض عينه بقووه و لا ارادي راح لبيت السوسه حمده

أما حمده من تغيير راشد عليها فاليوم الثاني و هي ما تخليه يبات الا فبيتها و تتم تسويله حركات و هيك بس هو غير غير يحس جسمه معها جسمه يرتاح معاها بس رووحه ما ترتاح الا مع حبه الاولي النوري

تطلع كلمات الغزل لا ارادي من لسانه و تتوجه لحمده اللي تفرح فرح كبير و تحس في تغيير جذري في حياتها

نوره خلوها على الله >.<

مطر + سلطان + سيف

رغم امتحاناتهم اللي بيبدونها باجر الا انهم ما نسو مطر و تمو وياه خطوه خطوه ماسكين يده و يودونه للطريق الصح

صار غير يصلي .. يصوم احيانا .. يسمع محاضرات لكم شيخ من النت

يعني صار فيه تغيير قوي بالنسبه له
بس الشي الوحيد اللي ما قدر يودره اللي هو الخمر هو صح قلل كميه شربه بس بعده يشرب عالاقل كوبين فاليوم

و هذا اللي مقلق سيف و سلطان و خايفين يرد لحالته الاوليه و خصوصا انه ربعه القبليين يحاولون انه يردون عن هالدرب لانه هو اللي كان يعزمهم و يشربهم بفلوسه يعني ياخذ اثمه و اثمهم استغفر الله

و اليوم بالذات قرروا هم و مطر انهم يودونه احد مراكز التخلص من ادمان الخمر
و من ناحيه الفلوس مطر خذ من ابوه فلوس العلاج و اتفقوو انه يوم بيبدون الامتحانات راح يودونه المركز و يخلونه هناك الين ما يتعالج من هالادمان

مطر رغم انه يسكر لاكن لا ارادي ما يقدر يصيبه صداع قوي اذا ما شرب و ما صدق يوم سمع اقتراحهم و علطول وافق و اكيد بشر اخته مها

مها يا مها ما اقدر اوصفلكم فرحتها برده مطر الاولي و كل ما تشوفه يصلي تدمع عينها و تحمد ربها و تشكره انه رد لها مطر الاولي مطر عزوتها فالدنيا
و طبعا ما تخلى لحظات من لقاها مع سيف تسلم عليه و يسلم عليها و تخبره عن تطوراتها مع مطر و هو نفس الشي و تشكره على هالشي

و هذا اللي خلا سيف يعشقها بجنون يحب كل شي فيها حشمتها ادبها احترامها لذاتها لدرجه انها ما تطول معاه و لا تسمحله يدق سوالف وياها


هذي هي حياه شخصيات البعض بالمختصر المفيد طول هالاسبوع ^ـ^

نرد لزايد و موعد لقاه مع علي و اللي هو اليوم

وصل ستاربكس قبل الموعد بربع ساعه و هو متوتر و مرتبك و خايف ليش ما يدري بس يحسانه بسمع شي بيغير حياته

بعد 20 دقيقه وصل عليه و دق على زايد و خبره بمكانه

سلمو على بعض و دقو بالخشوم بلا انفلونزا الخنازير بلا خربطان هع

زايد بدون نفس و هو يحس انه بيذبح علي يوم تذكر ايامه و يا ميره : هللا
علي : اهللين .. نعم بغيت شي يالاخوو

زايد و طلع رقم من تلفون و مده له

: هالرقم تعرفه و لا لا
علي و هو يطالع الرقم و يحس انه مب غريب : أمممم لا ما اتذكر
زايد و هو يبتسم باستهزاء : أووكي ما عليه

و طلع مسج من التلفون كان مرسله قبل من تلفون ميروه

زايد كانه يكلم ياهل و هو ماسك عمره قال : و الحيييييين هالمسج تذكرته و لا لا
علي شاف المسج و فتح عيونه " الله يغربلج بلشتينا وياج يا عويش "


علي : احم و انت شيخصك ؟؟
زايد بنظرات شرانيه : أقووول بترمس و لا تبا اسلوب الضرب و المشاكل
علي و هو مب مهتم : امممم هالمسج كنت مطرشنه عشان حد قالي ....
زايد قاطعه بعصبيه و بصوت عالي : البنت اللي طرشتلها المسج تعرفها و لا لا من الآخر
علي ببرود : لا و لا فحياتي شفتها
زايد بصراااخ : عييييل ليش تطرشلها مسجات يالحثاله يالخسيس
علي : اييييييه لا تتعدا حدودك و بعدين انا قلتلك البنت اللي ترمس عنها حد قالي اطرشلها مسجات نفس هااي و بس

زايد مسك عمره بقو لا يكفخه الحين : و من هالشخص ؟؟
علي ببرود : ما اقدر اقولك

زايد قام له و مطه من كندوته : اقووول بتتكلم و لا بكس عويهك
علي و هو يتافف : لا اله الا الله خلاص خلاص فكني
زايد فجه : نعم قوول

علي : اسمع انا عندي بزنس هاليومين مع هالشخص و امرره تم من افتك منه بخبرك من هو
زايد : أي بزنس أي خربطان
علي : تبا و لا امشي
زايد : خلاص خلاص بس بعد يومين ان ما طرشتلي مسج باسمه كامل ما بتشوف خير و الله ما تقوم الا و انت طايح فالمستشفى فاااهم
علي بصراخ : خلاص فهمنا عاد فكنا الحين

زايد طالعه باحتقار من فوق لتحت و سكت عنه لين يعرف من هالشخص و بعدين حسابه معاه

بس الحين فكره مع الانسانه اللي ظلمها مع الانسانه اللي ضيع زواجها عشان مسج مع الانسانه اللي قلبه بدا يحن لها مع الانسانه اللي ما فارقت خياله مع الانسانه

اللي بدا يعشقهأأأأ و كره اليلسه فالبيت عشانها

خلاص بروحلها اليوم و بستسمح منها على كل شي و ببدا معاها صفحه بيضا من اول ويديد انا اشك اني اقدر ابات فالبيت بدونها عقب اليوم

مشاعر تملكته حب × ندم × عطف

في البيت عند سلامي و ميااري

سلامي : الله ميرووه تصدقين انها حفله تخرجيه اووويه ما اصدق ياقلبي انا ^ـ^
ميروه و هي تحاول انها تنسى حزنها : هههههههههه قلناها قبلج استانسي استانسي يا حوبي هو الا مره وحده

سلامي بفرحه : اكيد بستانس الله يسلمج انا ما بقيت وحده ما عزمتها عاد خبرج انا اعرف كل بنات السكوول عزمتهن كلهن و حياتج
ميروه : خخخ الله يغربلج بتفلسينا هو الا حفله مب عرس

سلامي و هي تلف على عمرها بالفستان : فدوه فدوه عن راسي فديتني

ميروه : ههه اوكي يلا انا بروح اتلبس لين ما تيي الكوافيره ناديني انزين
سلامي : اووك

و راحت مياري طلعت فستان احمر كانت شارتنه مع زهبتها و لا لبسته تنهدت بصوت عالي و طاحت دمعه من عينها لهالدرجه انا رخيصه عنده لهدالدرجه ما فكر يرفع سماعه التلفون و يتطمن علي

افف ليت ما عندي قلب و لا اكون حبيت وااحد مثله بس شسوي !!

لبسته و كان طررر عليها بصراحه ما اقدر اوصفه الا انه كشووخي واايد و فخم في نفس الوقت

راحت عند الكوافيره و خلتها تسويلها ميكب فخم على لون الفستان و سوت تسريحه لفت فيها سعرها كله طلعت حبتين

سلامي مبوزه : اووف شو هاذا و الله انج طرطريشن غلبتينا يا بنت النااس و المفروض انا اللي اكون احلى وحده
مياري : هههههههه جب جب و الله انج طر انتي و هالفستان الاخضر ^ـ^
ساروه : مالت عليج احلويتي بعد العرس بس شو نسوي امرنا لله " و قالت و هي تكلم الكوافيره " سوي سوي حلووووو ها "

... : اووك حوبي راح خليك متل الامر " القمر "

ميره : يلا انا بنزل اكيد البنات بيين الحين
سلامي : كيفج

و نزلت و فنفس الوقت يوو البنات و تجمعو كلهم البيت كله انترس بنات و طبعا طاردين الشباب و خصوصا سالم لانه عزوبي هع

...

عند عويش

طبعا ما راحت الحفله و لاهم يحزنون
يتها امها اللي حزينه عليها وااايد

أم عاشه : اندوج يابنتي شربي عصير ما يصير جي تتمين بالايام بدون اكل شوفي كيف صرتي امرره عظام
عويش صرخت : مابا مابا تفهمين ابا اموووووووووووت

ام عاشه : بسم الله عليج
عويش و شفايفها ترتجف : امييي سسسااامحيني عللللى كل شي دخيلج

أم عاشه : مساامحتنج و عاذرتنج يا بنتي بس لا تقطعين لي قلبي و انتي يالسه جي شرايج تروحين الحفله اليوم مسويه سلامه حفله عشان تخرجها

عويش : مـــ ...

و قطع عليها صوت المسج من تلفونها

اول ما شافت الاسم انتفضت كلها
و فجت الرساله و هي ترتجف

" تعالي باجر شقتيه اللي في ...... شقه رقم ...... الساعه 9 فليل
ان ما شفتج يايه بيتنفذ التهديد و ماشي بيردني يا بنت امج "

فتحت عيونها عالاخر و تمت تمشي فالغرفه مثل المينونه زاد تنفسها طاحت عالارض بقووه و تمت تحرك ريلها لا ارادي و تصارخ لااا لا اااا نكشت شعرها بلا حاسه ما تصدق هاي نهايتها نهايتها اكيد

أم عاشه و هي تقوم بسرعه صوب بنتها بسرعه و تمسكها تحاول تهديها

بس عويش تفر يد امها خلاص ما صارت تثق باي شخص مهما كان حتى لو امها
تمت بهاي الحاله الين ما اغمى عليها من الارهاق

...

في الحفله

فالينها البنات سوالف و حشره يعني الحفله تووب

دخلت الخدامه على سلامه فالصاله و عطتها هديه مع رساله

ميري : مدام دا هديه في واحد سياره يعطي يقول هدا حق سلامه
سلامه باستغراب : منو اللي بيطرش هديه بدون لا ينزل هاتي هاتي

و شلت الهديه و قرت الكرت اول شي

" ألف مبرووك التخرج
و عقبال ان شاء الله اللي في بالي

أتمنى تقبلين هديتي البسيطه

محمد الـ............ي "

انصدمت بقوو من حركته و علطوول يابت القلم و كتبت ورا الرساله

" ماهوب انا اللي ينلعب بي
شطرنج محد يحدد مكاني بكيفه

أسفه بس ما اقدر اقبل هديتك
أنا مب شمه شكلك مغلط يالاخو "

و خبرت الخدامه ترد الهديه اذا كانت السياره للحين موجوده و صدق طلعت موجوده ووردتله الهديه

فرح محمد اول ماشاف شي مكتوب فالرساله

بس من قراها ما صدق " لا يكون تحسبني العب .. و الله و الله احبج .. و بعدين من شمه ؟؟؟ شهق بصوت عالي .. تقصد شما بنت عمي !!! لا فاهمه غلط شسوي شسوي اووووف "

و صابه احباط قوي

ماقدر الا انه ييب القلم و كتب تحتها

" أنا ما العب على الحبلين وقت الطيش وسنينه
تبيني الحين يوم اني كبرت العب على الحبلين

السموحه الشيخه شكلج فاهمه غلط
بس و الله اني احبج
و شما بنت عمي ما بيني و بينها شي و راسج
لا تفهميني غلط

عاشقج "

وعطا الخدامه الرساله و الهديه على امل انها تقبلها
بس للاسف سلامه من شافت الهديه و الرساله ما كلفت عمرها انها تقراها لان اللي تسويه شي عيب و منقود عند العرب و مب لازم تستمر معاه بالرسايل

وصلت الخدامه عند محمد نفس ماراحت

شل محمد الرساله بشغف و تم يلف الورقه
يدور وين الكلام و عقب سال البشكاره :: مافي ورقه ثانيه سلامه ما كتبت شي

الخدامه و هي تهز راسها : سلامه ما في اقرا رساله هيا قول حق انا رجع هذا ما يريد شوف أي شي

محمد : هاااه
" ياربي شسوي الحين ما تهون عليه تفهمني غلط و انا اللي اموت فيها "

شل الهديه باحباط و روح

...




تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 27 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:50 PM ]


أما عند زايد

وصل البيت و يلس برا

متفشل يدخل داخل و منحرج يكلم ميره بعد كل اللي سواه لها
فاحسن حل انه يدق لسالم

دقله و خبره انه يبا يشوف ميره بس لللاسف سالم ما كان فالبيت بس قاله انت انزل و ايلس فميلس الرياييل الخارجي و انا بخليها تيي و هو ماصدق طبعا وواقف

اتصل سالم فميره و قالها انه يباها تيي ضروري الميلس

و هي حليلها على نياتها وافقت انها تلاقيه هناك
لبست عبايتها بس ما اهتمت فلفها وايد لانه الميلس بس تطلعين خطويتين من البيت و طلعت و هي بكامل زينتها لين وصلت الميلس

دخلت و هي تقول : هلا و الله بالشـــ ..
و بلمت يوم شافت زايد موجود فالميلس

ميره بعبره خانقتنها : انت انت شششو تسوي هني
زايد قام لها : ياي اشوفج
ميره : بعد شو انا كملت اسبوع فبيت هليه و انت و لا عبرتني بالله عليك أي نوع من الرياييل انت
زايد قرب صوبها : آآسف و الله اسف

و انصدم يوم شاف فستانها و كشختها أول مره يحس بجمالها من خذها صدق عيونه كانت عميا

ميره ربعت يدينها : آآسف وين اصرفها هاذي بالله لا و تتهمني بشرفي و وو
و ماقدرت تكمل خنقتها العبره

زايد قرب منها زياده عشان يهديها
ميره بحزم ": لا تقرب

زايد : هااه

ميره : خلاص خلاص يا زايد انا اكتشفتك على حقيقتك مستحيل اعيش معاك يوم واحد
زايد : بس انا احبج

سكوون سكون فالميلس و حس و لا همس و لا شي

هو قال جي و لا تتوهم لا لا ما اصدق يحبني ههه اكيد يكذب

ميره بلعت ريقها : لا تكذب بس عشان تردني لعذابك
زايد : و قسم بالله اني احبج اقولج انا نفسي ما اصدق هالشي انتي من رحتي عني و طيفج ما فارق خيالي و شعرج اااه يا شعرج معذبني و ابتسامتج كل شي فيج هز كياني

ميره بالم : توك تحس بهالاحساس ؟!!؟ اسفه يا زيد ما اقدر اردلك انا اذا رديتلك بكون وحده ضعيفه شافت الضيف و ردت بمجرد كلمه احبج لا لا يا زايد مب هاي ميره ميره لازم ترد الحركه بالف

وودرته و يت بتطلع

زايد مسكها من يدها : الشيمه يا بنت عمي لا ترديني و اوعدج اعوضج عن كل شي

ضربت عالعووق يا زايد عاد الاكلمه الشيمه تهز كيان ميره ما تقدر ترد اللي يقولها الشيمه ليش ما تعرف ؟!!؟ بدويه ما تنلام

شو تسوي ما تقدر ترده بس بعد ما تقدر تردله بدون لا تحس انها صدق اثرت عليه و خلته يحس بغلطته

فاقل من دقايق طرت على بالها فكره و بدون ما تحس قالتها بدون تفكير : موافقه بس بشرط
زايد : هلا امري انا كلي لج يا عيون زايد
ميره تنحت: احم برد بس لازم احسسك بغلطتك و هذا طبعي
زايد طالعها بسكوت : كيف ؟؟
ميره : تباني ارد برد بس بكلم شباب قدامك لمده انا احددها

زايد انصدم : شووووووووووووووووووووووه ؟؟؟؟؟

ميره وهيه حاسه بشعوره وبنفس الوقت متوترة من ردة فعله : شوووه شوووه بعد .. هذا شرطي إذا تريدني ارد لك
زاايد وبعده منصدم ومحتار هب عارف شو يقول ومستغرب من طلبها : .............
ميره تشوف كل تعابير ويههـ وعرفت شفيه، قالت بملل : هاا شقلت ؟! ..
زاايد هب رايم يتكلم ورجع لورا يلس ع اول كرسي شافه يدامه ونزل راسه وهو يفكر
ميره بقوة وهيه تشوفه بنظرات : لهالدرجة شرطي صعب ؟! .. شوف انا بعطيك مدة تفكر عندك يومين وإذا ماشفت مسج او اتصال منك اعرف انك من حياتي منتهي .. شقلت ؟؟ موافق ولا
ميره في خاطرها : بلااه هذا مايرد عليه ههههههـ شكل القطو كل لساانه خخخخ .. ماعليه يازاايد انا اراويك بخليك تذوق إلي ذقته
ميره تأففت بصوت مسموع بالنسبه لزايد عسب يحس انه تأخر بالرد عليها .. عطته ظهرها وقالت : شكلك هب موافق خلاص اعتبر كل شي منتهى من بيناا
وقبل ماتظهر زاايد مسك جتفها ولفها له وقال بهمس وهو محطي عينه بعينها : انتظري ردي بعد يومين بالكثير .. وباس راسها وظهر من الميلس بهدوء
ميره في هالوقت ماعرفت شو تسوي تلخبطت من فوقها لتحتها : معقوله هذا زاايد ولا انا اتخيل .. ومليون علامه استفهام وتعجب ع راسهاا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!............
ورجعت عند البنات على طول وطول الوقت سرحانه وتفكر



يا اليوم الثاني
..~ في أمريكاا ~..

بدت امتحاناتهم وكانت سهلهـ والحمدلله ..
في شقه سيف وسلطان

سيف وهو معصب : إييييييييييييهـ يالله تأخرنا ع الرياال
سلطاان بصوت عاالي لأنه في الغرفة : اووووف زين زين ياي ياااي
وعقب خمس دقايق ظهر من الغرفة وهو بكامل اناقته .. ويوم شاف مطر .. اووووه الرياال معصب ربي يعيني عليه : احيم خلصت
سيف وهو معصب ويشوفه بطرف عينه وشوي بيقوم وبيذبحه : ............
سلطان وهو زاايغ : حبيبي مطوور لاتزعل بس عااد إلا هيه خمس دقايق .. عشاان خاطري بس هالمرة طوفها عليه
سيف قام من مكانه وتجدم صوب سلطان ونظراته كلها توعد : ..............
سلطان وهو زايغ : سـ سـ سـيفووه خـخـ خلاص امسحها بويهي عشاان خاطر مهاا طوفهاا
سيف يوم سمع اسم مها ابتسم : ..........
سلطان ويسوي عمرة فاج عيونه: طاااااااااااااااع من مساااعه وانا احاول اراضيك ويوم طريت حبيبه القلب ابتسمت
سيف وهو يصارخ : بسك هذربان كفايه متأخرين ع الرياال يالله طووف يدااامي .. ويدزه لبرع الشقة ويروحون لمطر

........................

نرجع ..~ للإمارات ~..

في غرفه عواش
عواش قافلة ع عمرها الباب ويالسه ع السرير وحاظنه ريولها ودموعها اربع اربع ويالسه تذكر موعد اليوم إلي بيدمرها : يااربي شو اسوي خلااص ماشئ وقت الحين العصر 4 والموعد 9 .. آآآآآآآآآآآآآآآه ياربي شـسوي شـ سوي قوووولولي ياانااااااااااااااااس شـسوي .. هممم هيه لقيتهااااا لازم اخبر محمد شووه لا لا شو اخبر محمد انا بعد عسب يكون قبري حذال باب البيت .. الله ياخذك ياعلي ربي ياخذك وتفك العالم من شرك وانا اول وحده .. ويلست تفكر في تهديده .. ماعندي غير اني اخبر حد بس منو هالشخص المناسب اممم شما شوو لا لا مستحيل، امايه هاا لا لا ماينفع .. اخبرهم !! لا لا لا لا بيذبحوني ان دروا آآآآآآآآآآآآآهـ وربي هب قادرة افكر بشئ .. آآآآآآآآآآآآآآآخ ياراسي بينفجر من التفكير .. كله مني انا إلي ظيعت عمري بس ندمــت وربي ندمت
تمت تفكر لين ماغفلت وهيه بمكانها

نروح بعيد شوي بس في البلاد

عند النوري

نوره وهي يالسه في بلكونتها وتفكر في حالها وفي حال راشد وفي الموقف إلي صر لها من دقايق
نرجع الوقت شوي تقريبا ربع ساعة لورا
يوم نوره اتصلت في راشد بس الصاعقة ان هب هو إلي رد عيلهاا
حمده بصوت ناعم لأنها ماشافت الإسم عدل : ألووو
نوره وهيه فاجه عيونها وهب عارفة شو تقوول وبالأساس ماتدري كيف حمده تجرأت وردت عليها من فون حبيبها وقلبها رااشد : ..........
حمده : ألوووو ماتردون .. وشوي تشوف الإسم عسب تعرف منو المتصل .. من شافته ابتسمت بستهزاء وقالت بعجرفه: اووه عيوز الناار متصله .. ماتردين !!
نوره وبعدها مصدومة وبنفس الوقت حست ان لسانها منربط من قالت لها عيووز الناار: شوووووووووووووووووووه
حمده بستهزاء : هههههههههههههههههـ شكلج اول مرة تسمعين حد يناديج بهالإسم
نوره وشوي وبتنفجر بويهها بس قالت بهدوء: اقوول انا هب متصله عسب اكلم انا متصله عسب رااشد هب انتي يـااا ..
بس سكتت يوم سمعت راشد من بعيد يقوول لحمده: غلاايه ماريتي موبايلي
حمده وهيه تحطي الموبايل ع التسريحة ورا الكلينكس عسب مايبين وهيه قاصده هالحركة عسب تسمع نوره الكلاام وصدتله بدلع وقالت : ها حبيبي شقلت ما اسمعك
رااشد وهو ياي يقوللها حبيبتي بس غير رايه وهو يذكر نوره يوم كانت تقوله هالكلمة بس حس بقلبه يعوره يوم تذكرهاا :..........
حمده وهيه تتقرب منه وبدلع : رشوودي شقت ماسمعتك
راشد انتبه لحركتها وكلامها : هاا .. هيه ذكرت فديتج ماريتي موبايلي احيدني محطنه في الصاله ويوم رحت اشوفه مالقيته
حمده وبدلع وقاصده تقوله هالكلام عسب نوره تسمع رده: لا ماريته بس اقوول شرايك اليوم تسير لنوره
راشد وهو يفكر بنوره بس يحس قبله بنغزه وراسه يعوره: هاا لا لا حبي خليني اليوم هنيه مستانس ويااج فديتج

نرجع للنوري قاعده تسمع وهيه مصدوومهـ للآخر
وسكرت الموبايل وللحين مصدومه
نرجع لنورة مره ثانيه << شكلي دورت براسهم هع
آآآآآآهـ ياراشد شعنه تغيرت عليه معقوول نسيتني وحبيتهاا !! لا لا مستحيل يحبها بالأساس هو ماخذنها عضب عنه بس إلي يشوف حالته يقول انه متيم ابها هب حابنها .. وين وعودك وعهودك لي يا رااشد ؟! .. كلها طاارت وتبخرت بيوم وليله
انا قلت من البداية هاي الحمدووه مايي من وراها غير المشااكل وعوار الرااس .. والحين سارقه راشد مني .. بس لو هو كان صدق يحبني جان مايلس عندها دقيقة في البيت صح انها زوجته بس هو يحبني أناا مب هيه .. بس الأيام تثبتلي العكس .. آآآآآآآآآآآآه ياراسي تعبت من كثر مافكر فيك يارااشد .. الله يسامحج ياعمووه كله منج انتي السبب في تعبي وتعب رااشد انتــي السبب بس شو اقول غير الله يسامحج الله يسامحج .. حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل ..~


نروح لعبد الله اخو ميثه ^___^

عبدالله وهو الصاله يالس مع ميثة وهو يفكر بـ مهره إلي سهرته الليل وإلي محتله تفكيره كـل وقت
ميثه وهيه تشوف حال اخوها ومستغربه منه : عبوود
عبدالله وهو سرحان ولا حااس بالدنياا : ..........
ميثه وفي بالها شئ تسويه بإخوهاا جان تييب ماي بارد في إيدها من الحمام > عزكم الله < وتبتسم بخبث خخخخ الحين براويك ياخوويه هع وترشه عويههـ
عبدالله بعده سرحاان خخخخخ
ميثه وهيه فاجه عيونها بـــــــــل عليه في منو يفكر هالكثر حتى انه مانتبه للماي إلي رشيته به : حووووووه عبوووود .. لا حوول انا اروايك >> وتروح حذاال اذنه وتزعج بصوت عالي : عبووووووووووووووووووووووو وووووووود
عبدالله هو يفز من مكاانه بيفج عيوونه ومعصب من حركتها : إيييييييييييييييييييييييي ييهـ انتي صمختيني غربلات بليسج من بنت .. طبلتي انطرت يـا...

بس سكت وهو ينتبه للماي المجبوب عليه وفج عيونه أكثر جان يقوول : ميثووه منو إلي جاب عليه مااي ؟! .. ومتى ؟؟؟؟؟
ميثه وهيه ميته ضحك ع اخوهاا من اول مافز من مكاانه للحين : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههـ وربي انك تحفه ياخووي .. إلي جب عليك الماي امم تبي الصرااحة الصرااحة
عبدالله وجنه فهم ع تلميحها بس سكت يريدها تكمل : هيه قوولي الصرااحة
ميثه وبضحه وهيه تربع للدري وتقول بصوت عاالي: انـــــــــــاااااااااااا اااااااا
وتبتسم وتظهر كل ضروسهاا << خخخخخخ دعايه اسنان هع ^^
عبدالله وهو يقوم من مكاانه ويركض وراهاا : اصبري يالهرمه اصبري .. عيل انا تجبين عليهخ المااي وتشردين
ميثه في هالوقت حدرت غرفتها ونست ماتقفل الباب وشلت فونها عسب تتصل بمهااري
وعبدالله راج جدا غرفته عسب يبدل ثيابهـ المتخيسة مااي وبالمره يسبح

عند ميثه وهيه تقوول تسولف مع مهاااري بعدين قالت : مهوور شرايج تسرحين جدااناا
مهااري وهيه عايبتنها الفكره : هيه والله انا ملاانه وطفراانه خلاص عيل بتخبر امايه وبرد عليج اصبري شوي
ميثه وهيه فرحاانه : خلااص اوكيك انتظر ردج

مهااري راحت لأمها وقالت لهاا ووافقت
مهااري وهيه فرحاانه: ميثوووه
ميثه كانت سرحانه وتفكر بمهاري واخوهاا وابتسمت .. وفزت من سمعت صوت مهااري: هاا هااا بلااج صميتي اذووني
مهااري ببتساامه : اقوول هب متفيجه لج خليني ارووح البس عسب أييج
ميثه بفرح : صدق بتين .. خلااص عيل خليني ارووح اتزهب
مهااري : اوكيك ساعة بالكثير وبكون عندج
ميثه وهيه محتجه : شوو سااعه واااايد نص ساعة تكفيج
مهااري : هههههه انزين خلاص نص سااعة يالله اشوفج بعدين ببااي
ميثه : باي
وراحت ميثه تتزهب لأن ربيعتها وحبيبه قلبها بتيهاا
ومهاري نفس الشئ

......................

نروح لشخصة مهمه واايد واايد في قصتنا وابتعدنا عنها شوي

..~ زايـد ~..

وهو يالس في الكوفي وهو يذكر ليله امس شو موقفه ميااري
زايد فخاطره : يااربي هب عارف شو اقرر ماعندي غير يومين بــس ولا زم تسمع ردي .. اوووووف انا الحين صدق احبهاا ولا اقص ع عمري .. لا لا يازاايد انت هب بس اتحبها ان عاشقنهاا بس ماتريد حد يعرف .. ااااااااااه اتعبتيني بحبج ياميره >> بس فجأه تذكر شرطها << كيف تقوول جيه وبالأساس شو بتستفيد يوم بترمس شباب ؟! .. تقهرني .. هيه يا زايد بتقهرك شراات ما انت قهرتها وهنتها وقللت من جيمتها .. بس انا هب قصدي بس هم غصبوني ع العرس وكانتهاذي شروطي من البدايه وهيه رظت ابها بدون اي اعتراض وكانت تألم بداخلها بس متحمله وانا ولا هامني عاايش حيااتي وكانت الكرة في ملعبي وألعببها ع كيفي .. بس الحين الكرة في ملعبها وصعب اني ارجعها لي .. اووووووف والحين شـ ارد عيلهاا بس انا هب قادر على فراقهاا ماقدر ماقدر حتى البيت ماينطاق ضيجه من بعدها صح انها ماسكنت فيه بس بعد وجودها معاي في نفس البيت يعني الكثير حتى لو هيه كانت بعيده عني بس المهم في نفس البيت .. وينج يأيـااااااام باريــس

ويلس يذكرها يوم الطيارة وكيف صرخ عليهاا ويوم لاويه ع الكرسي لأنها تخاف .. ويذكر كيف كان يعاملها في الشقة .. ويوم لابسه المكسي الأبيض وشعرها إلي يتحرك من اي حركه تصدر منها وعيونها الذبوحيه والسوالف إلي يلس يسولف وياها يوم ظهروا وعفويتها يوم تتكلم ويوم انقهرت وردت الفندق وهيه معصبه ويذكر الكف إلي عطاها ايااااه ويوم اتصلت لساالم ذكر كل شي لين الموقف الأمسي وللحين يتردد صوتها يوم تقوول : تباني ارد برد بس بكلم شباب شبـااب شباااب قدامك لمده انا احددها
قطع تفكيره صوت موبايلهـ
شاف الرقم غريب
زايد بحزم : ألـووو
..... : ألووو
زايد بعد بحزم : منوو يتكلم
.....: انـاا امم
زايد : هيه انتي يعني انا .. خلصيني منو انتي
........ : صد وراك وبتعرف
زاايد صد ورا بتردد وملامح جامده شااف وحده ملامحها حلووه > شعرهاا أشقر زعيونها زرق ع رصاصيات وكباار وشفايفها صغار وموردات طبيعي وخشمها الصغير بس حلوو .. ومحطيه لاينر من فوق ع طرف العين ومن تحت بعد ع طرف وساحبتنه وظاهره عيونها ناعسات حلواات ومحطيه مسكرة خفيفة وقلوس شفاف وبلش بينكي خفيف ومظهرة شوي من قصتها الشقرا <
اعتدل مره ثانية ورد مكانه وقالها : نعم اختي اخدمج بشي << خخخ مسوي عمره تجيل
وهو يفكر فيها وبشكلها الحلوو وجمالها الهادي والجذاب بنفس الوقت
....... : Nothing but I see you lonly
زاايد وفي خاطره بلاها هذي تتكلم إنقلش ماتعرف عربي ولا شووه سالفتها بالضبط ياخوفي هااي وحده مطرشتنها ميااري عسب تعرف ان بعدني اكلم بناات ولا .. هيه لقيتهاا خلااص عيل دامنها هيه بتكلم شباب انا بكلم بناات بس هب يدامهاا
زاايد وجديته بدت تخف : شعنه ترمسين انقليزي ماتعرفين ترمسين عربي
....... : اعرف بس انا احب اخلط في الرمسه
زاايد : اهاا .. عيل ماتعرفنا ع الإخت ؟! ..
.... : انــا مريم .. وانت ؟! ..
زاايد : عاشت الأسامي .. انا منصور
مريم : عاشت اياامك
زايد : خير مريم بغيتي حايه
مريم : لا بس حبيت اتعرف عليك واخفف عنك همومك .. اشووفج متضايق

وتم زايد يكلمها بس مارتاح لها ابد وبند من عندها لأنه حس ان وراها شئ وشكلها تريد توصل المعلومات لشخص معين
وفعلا مريم كانت ربيعه وحده من إلي يعرفون زايد .. وزايد هدها عقب ماعرف انها محيره ملجتها ع ولد عمها عقب أيام



في امريكا

وصلو سيف و سلطان بيت مطر عشان يروح ويااهم
بس هو داخل و يا مها يودعها عشان انه بيتم مده فالمركز

مهاو و هي يالسه عداال مطر و لاويه على يده : لا لا خلاص لا تروح
مطر : ههههههه شو ما ارووح ما تبيني افتك من هالسم
مهاو بسرعه : خلاص خلاص رووح
مطر هههههه الحين قرري تبيني اروح و لا
مهااو : اممم و الله تعودت عليك بس خلاص روح و تحمل ععمرك ها
و طاحت دمعه من عينها
مطر و هو يمسح دمعتها : افاااااا بدينا
مهاوو هي تبتسم برقه : يلا عيل بوصلك لين تروح عادي
و طالعته بنظره مترجيه
مطر ابتسم : خلاص بس هالمره وين شيلتج
مهاو : أكييه .. و راحت صوبها و لبستها بسرعه

مهاو : يلا نروح
و تشابكت ايدها مع ايده و روحوو

سيف كان يالس قدام السياره بملل و اوول ما لمح طيف مهاو على طول فز ووقف
سيف : احم احم
سلطان لف ويهه صوبهم و شق الابسامه و علطول طالع سيف بنظره

سيف مفتشل : لم ثمك
سلطان بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههه هههههه

سيف طالعه بقوه و قال بسرعه : جب فشلتنا
سلطان : ههههههههههههههه خلاص خلاص

مطر و هو يقرب صوبهم بابتسامه : ههههه بلاك تضحك ضحكونا معاكم
سلطان : لا لا ماشي " و طالع مهاو اللي ما تدري عن شي و هو كاتم ضحكته "

مهاو و دمعتها تطيح : ربي يحفظك يالغالي تحمل ععمرك
مطر : هه بتصيحيني معاااج
مهاو بدلع مب مقصود : مطررر

مطر طالعها و طالعهم و هو يشوفونهم تفشل و قال : احم يلا رحنا

سلطان ركب السياره لانه اللي بيسوق و مطر بعد الا سيف اللي كان ذايب فصوتها و لا يدري عن هوى داره سلطان طلع راسه من الدريشه و صرخ : يلا سيف

سيف انتبه لعمره و شاف مهاو نظره اخيره و قال بصوت مسموع و هو ما يدري عن عمره : انا خاطبنج خاطبنج و اللي فيها فيها

فهاللحظه مهاااو صار ويهها طمااامه تمنت الارض تنشق و تبلعها من الفشله
علطول قفت عنهم و روحت و هي تفكر فالكلام اللي قاله : يااي يعني هو يحبني بعد ياااحظي فيك و الله كل بنت تتمناك

سيف يوم شاف ملامح ويهها و فشلتها انتبه لعمره و قفط حمد ربه مليون مره انه مطرو سلطان ما انتبهو له و فنفس الوقت استانس انها عرفت بشعووره صوبها

سلطان نزل دريشه مطر و هو حاس فيه هع : بتبات هنيه شكلك
سيف : خلاص خلاص بركب حشى

و ركبو و هم مروحين صوب المصح عشان مطر يتعالج

..



تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 28 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:50 PM ]

عند عواش

: لاه لاااا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآ

و فزت من رقاادها وويهها معرق و هي تنتفس بقووه
: آآآآآآآ الحمد الله الححمممد الله اااانه حلم يالله

خف تنفسها تلقائي و بعد ما حست انها تمالكت عمرها لفت صوب فونها و شافت الساعه و فجت عيونها

بلعت ريجها بقوه : آآآآ الساااعه 8 ممممماااشي باقي على الموووعد

و تذكرت الحلم و لا اراديا لفت على عمرها بقوه : لااااااااااااااااااااا

امها من سمعت صوتها و هي تصارخ ربعت صوب غرفتها و فتحتها فجت الليت و طالعت شكل غناتها و بنتها عويش خاااااافت عليها بقوه و قربت صوبها يت تبا تمسكها
بعدت عنها بسرعه و خوزت يدها و هي تصارخ و لاويه على عمرها

أم عواش : بسم الله عليج بنتي بلاااج ؟؟

عويش نزلت راسها و تمت تصارخ و تصيح بقوه

ام عواش : فضفضي يا حبيبتي انا امج سترج و غطاج
من هالكلمه عويش ما تحملت و زادت صياحها

أم عويش طاعتها باسى و هزت راسها : لا حول و لا قوه الا بالله

و طلعت و سكرت الباب

عويش بعد ربع ساعه انتبهت على عمرها و فزت
عويش : هي هي صح انا بروح و باخذ الفيديوهات و الصور و ما بخليه يسوي شي هي علطول بطلع و خلاص

مطت عباتها و شيلها من الكبت و لبستهم باهمال

عواش بعد ما دقت عالدريول : ألووووو طلع السياره الحين بسرعه


و نزلت من الدري و هي تركض تبا تخلص كل شي بسرعه و تفتك من هالهم


...
..~ محمد ~..

يالس وماسك فونه ويفكر ان يتصل في سلاامي
بس بعدين غير رايه عسب مايطيح من عينها
ويفكر ان يروح يخطبهاا .. ابتسم في خاطرهـ هيه صح ليش ماروح اخطبها ويعدين بفهمها كل شئ

آآآآآآآآآآآآآآآه يا سلاامي عذبتيني وسهرتيني ليالي .. طيحتيني بحبج من اول ماريتج .. يالله متى بي باجر عسب اخبر امايه .. ولا ليـــش بااجر اليـووم احسن .. انا شيصبرني لبـااجر
وراح محمد يدور امه عسب يخبرها عن قرار زواجة ومن البنت إلي يريدهاا

دخل المطبخ و هو متاكد انه بيحصل امه فيه

محمد : اماااايه
ام محمد : لبيه
محمد حب راسها : لبيتي في منى بس بغيت منج حايه
أم محمد : امرني الغالي
محمد و هو منحرج : اممممممم
: اممممممم
: امممممممممممم

أم محمد : بلاااك قووول شو فخاطرك
محمد : احم ابا اعرس
ام محمد : و الله هاااي الساعه المباركه كلوووووووولوووووووووووش
محمد نزل راسه بحرج

أم محمد : ههههه و الله فرحتني يا ولد زين بيستوي عندنا فرح بعد حاله اختك عويش
محمد : الله يهديها مادري شو استوابها هالبنت يمكن يني راكبنها
أم محمد بخوف : بسم الله عبنتي فال الله و لا فالك
محمد : هههههه
أم محمد : انزين ما قلتلي اخطبلك شمووووه بنت خالك
محمد فج عيونه : هااااااااااااااااه لا لا بسم الله عليه شو تبيني انتحر اماايه

أم محمد : بلاها بنت خالك ما شاء الله الزين راكبنها من راسها لساسها
محمد فخاطره : مادريتي يمكن من برا حلوه بس من داخل شينه

محمد : لا لا ابا سلامه بنت عمها
أم محمد و هي تحاول تتذكرها : سلامه سلامه أي سلامه هييييييييييييه سلامه ما شاء الله عليك زين ما اخترت يا ولدي شيخه البنات ربي يحفظها و تكون لك

محمد فخاطره : ااااااااااااااااامييين

محمد متحرقص : انزين متى بتخطبينها
أم محمد : هههههههه اصبر شوي ما واحالك هههههههههه
محمد مفتشل : احم رمسيهم الحين

أم محمد بت بتعترض بس من شافت نظره ولدها قالت : تم اممررره

و راحت صوب التلفون و اتصلتلهم طلبت يد سلامي لولدها


.|| نهاية الفصصل الثآألث عششر ||.



تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 29 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:52 PM ]

*~.. الفصــــــل الرـآآآآآآآآآآآبع عشر 14 ..~*
.. قبل الاخير ..

//


بعد يوم من الهم و التعم و الشووق دقلها و هو خلاص ما يتحمل بعادها يعشقــها
من رن تلفونها بنغمه خاصه له " لا قل ودك يفعل الله ما شاء " فزت من الرقاد و علطول شلت فونها و طالعت الاسم شوي و عقب ردت

زايد بصوت مبحوح : الوو
ميره و هي تكابر مع ان الشوق بيذبحها قالت بصوت كله رقاد : هلا

زايد حس الرووح ردتله من سمع صوتها قال بصوت مشتاق : ميره
مياري بدون ما تحس : لبيــ .. آآآآ .. نعم

زايد : بعدج على رايج ؟؟
مياري بعناد : هي

زايد : عيل خلاص جهزي ثيابج و انا الحين بيي اشلج
ميره فجت ثمها : هاااا

زايد : بييي اشللللللللللللج
ميره بصوت هادي : خلاص اوكي اترياك

و سكرت التلفون على ويهه تبا تفكر ... يعني خلاص بنبدى التحدي يا زايد .. اقبل به و بنشوف شو النهايه !!

شلت نص اغراضها و لبست عباتها و ما حطت شي غير كحال و قلوس و نزلت تحت تتريا زايد ايي و قلبها يدق بقووه

...

وصلت الشقه عالساعه 9 و شوي كانت ترتجف بشكل مب طبيعي حاسه بان نهايتها بتكون هني بس حاولت قد ما تقدر تبعد هالافكار عنها و تقول فخاطرها .. لا لا ما بيستويلي شي بس باخذ الصور و بشرد ما علي منه .. هي صح بشرد و ما بيصير شي .. ما بيصير شي ..!

و للاسف نست ربها و نست ترفع يدينها لربها اللي باذن الله بيساعدها بس شو نسوي بقليله الايمان

اقنعت عمرها بهالافكار بس جسمها مب راضي يستوعب او مب مصدق افكارها بالحرى مب واثق فيها فتم يرتجف بطريقه تخوف لانه رافض هالشي اللي قاعده تسويه

دقت الباب عالخفيف بصوت ما ينسمع من رجفه يدها

علي كان يترياها فالصاله و اول ما سمع الدق على طول فز مستعيل و فك الباب

علي بمكر : يا مرحبا السااااع هلا و الله بحبيبه قلبي
عواش و هي ترتجف قالت بصوت خفيف و هي ماسكه عمرها : خلصني عطني الصور ><
علي بخبث : لا لا نحن ما اتفقنا على جذيه اول شي قربي و شربيلج شي يبرد خاطرج و عقب بنتفاهم

عواش يتها رجفه قويه من فكره انها بتدخل الشقه و تذكرت الحلم

عواش : لا لا مابا شي بس عطني الصور
علي بخبث و هو يطالعها من فوق لتحت : يا بنت الحلال قربي ما بسويلج شي
عواش بعناد و خوف فنفس الوقت : مــــــــــآبا

علي بمكر راح بعيد عنها و انسدح عالكررسي اللي فالصاله .. طلع تلفونه من مخباه و قاللها و هو يمثل عد الاهتمام : خلاص كيفج احلى شي يوم اطرش حق محمد صورتج اللي مركبنا على صوره واحد من الشباب اللي بالي بالج

و غمزلها بابتسامه وقحه

عواش هني بغت تين الا تيننت و خلاص قالت بصوت عالي بدون ما تحس من قهرها : حقيــــــــــــر

علي : افا عليج استويلج حقير لعيونج بس انتي دخلي و بسير ايبلج الصور
عواش و كان الامل بان بعيونها : اوك انت روح و انا بدخل بس لاتتاخر
علي استانس بس ما بينلها قالها بابتسامه كبيره : من عيوني يا عيون علي انتي

و سوا عمره يروح وحده من الغرف و انخش داخلها .. تم يراقبها من بعيد لبعيد الين ما حس انها يلست و خلاص طلع و في عينه نظره خبيثه و بقووه

عواش يوم حست به قدامها طالعت يده و مالقت شي طالعت الثانيه بعد ما لقت شي خااافت و قالت بصوت متقطع : ويـ..ن الصـور و الفيديـ..وهات

علي و هو يضرب يد بيد : بح طاااارن
عواش بخوف كبير : علي ااااههه خخخل عنك هاالللسوالف ييبهن بررررد البيت
و تمت ترتجف بخوف و هي تتذكر الحلم غمضت عيونها بقوه و دمعتها طاحت

ما حست بعمرها الا و صوت المفتاح يتقفل

فتحت عيونها على وسعهن بررعب و هي تطالع علي و هو يرفع المفتاح بابتسامه و يطالعها بنظرات اوقح من الوقحه

...

نروح لسلامي اللي كانت يالسه مع اهلها فالصاله و مستغربه من نظراتهم صوبها

سلامي باستغراااب : بلاكم تطالعوني جذي !!!
ابو سلامه : و الله و كبرتي و صرتي عروس يا بنتي
سلامي فكت ثمها بدون ما تحس : هاااااا
ام سلامي : هههه بلاك اصبر شوي في كل شي مستعيل تعالي تعالي يا بنتي عدالي شويه

سلامي قامت بهبل صوب امها و هي حاسه ان فالسالفه ان

سلامي بعد ما قعدت : هلا امييه
ام سلامه و هي تمسح على راسها و تقول و الدمعه فعينها اوول مره تحس بان عيال كبرو و هاذي هي اخر العنقود بتعرس و محد بيدوملها و بيقعد معاها فالبيت الا ابو سلامه اللي نفس حالتتها : انتي الحين 17 صح

سلامي بدلع يهال : لاا اميه شو نسيتي الاسبوع الماضي عيد ميلاديه استويت 18 و بوزت
ام سلامه : ههه افا عليج خلاص 18 18 شو نسوي بعد
ابو سلامه بعيله : احم سلامه يا بنتي يوج خطاطيب و النعم فيهم و بصراحه انا ما ابا اردهم بس رايج المهم فالاول و الاخير

سلامه تلقائي كاي بنت استحت و نزلت راسها وويهها استوى احمر

ام سلامه : هههه ماعليه انتي خذي راحتج بالتفكير و استخيري و خبرينا عن رايج
سلامه بمستحى و بصوت يالله طلع : ان شاء الله ..... بس من هم ؟؟
ام سلامه : امم تحيدين ام عواش اخت ام شما حرمه عمج داقه تخطبج حق ولدها محمد

سلامه بعد فتره تذكرت من هم رفعت راسها بصدمه : شووه !!
ابو سلامه استغرب منها : بلاااج محمد ولد سعيد طالب يدج على سنه الله ورسوله
سلامه اتذكرت موقفها معاه و يوم شافته مع شموه قالت بعناد : ماااباه خلاص قولولهم مالنا نصيب

امسلامه و ابو سلامه استغربوو من تغيرها المفاجئ
ام سلامه : سلامه شو فيج قلبتي جذيه شي صاير ؟؟
سلامه : ما صار شي بس السالفه و ما فيها اني ماباه ما ارتحت له و خلاص

ابو سلامه باستفسار و هو يطالعها : ليش متى عرفتيه عشان ما ترتاحين له

سلامه بعناااااااد : ما ارتحت له و خلاص سكروو السالفه و خبروهم انه مالنا نصيب

...


فامريكا

كانو سيف و سلطان فالمصح عشان يزورون مطر قبل لا يسافرون البلاد

دخلو بربشتهم المعتاده : هلووو مطر
مطر اللي كانت حالته لا تسر لا عدو و لا صديق بس الحمد الله اخف عن غيره لانه اول شي هو صادق فنيته انه يودر الخمر و ثاني شي لانه خفف عنه فاخر فتره : ههلا

سيف : شحالك مطوري حبيب قلبي اشتقتلك
سلطان : حلفت عليك تسير تحبه و الله هذا اللي ناقص سيفوه يقلع المريله بعيد بعيد عني لا تاثر فيني ما ارابع ناس كذيه

سيف : هههه امز امزح بلاك كلتني بقشوري
سلطان و مطر : هههههههههههه

سلطان : هي بعد شو تباني اشوفك تتميع فالرمسه و اسكت
سيف سوا طاف لسطان : خله عنك تعال مطر علومك شو مسوي ؟؟

سلطان طالعه بنص عين بس سكت عنه لانه اساسا ياي يبا يعرف احوال مطر

مطر بهم ممزوج براحه " اللي بيركز فيها بيفهمها " : و الله شقول و شاخلي عذبوني صدق عذاب هالادمان بس بعد احس بشعور حلو يوم اتذكر اني بفتك من هالهم بعد كم اسبوع ان شاء الله

سيف و هو يحط يده على كتف مطر : شد حيلك مطر
مطر : افا عليك قدها و قدود

سلطـآن : اقول الشيوخ شرايكم اطلع و اخليكم تعيشون احلى جو
سيف : يفضل
سلطان فك عيونه و قال : عله عجبدك بيلس وياك لين تقول اووف
سيف : اوووف
مطر : هههههههههههههه

سلطان : هي صح نسيت اقولك نحن يايين نودعك بنرد البلاد و لا لنا رده لهالدار مره ثانيه

مطر انصدم : هاااااااااااا
سيف ضرب سلطان بكوعه على بطنه : لا لا اكييد بني و قريب بعد صح سلطان

سلطان طالع سيف بنظره انه شو تبا فهالبلاد ما مليت !! و عقب تذكر : اووووه تذكرت و غمز لسيف هع ^ــ*

مطر : اييه شو جي ما يصير برد معاكم
سيف بتطنز : قول و قسم بالله

مطر : و قسم بالله اتكلم جد شو اسوي هني بروحي انا تعودت علييكوم يالشيف

سيف سوى عمره استحى : احم احم انت ايلس تعالج هني ووعد مني لك ما تخلص العلاج الا و تلقاني قدام بيتكم " قصده الاحم احم "

مطر و هو يطالعهم : تمم
سيف و سلطان : تم

و مرت كم ساعه تمو يسولفون فيها مع مطر عشان يسلونه و عقب يا موعد طيارتهم و ترخصو منه ووعدوه انه اكييد باذن الله بيزورونه قريب

فالمطار بعد ما وصلو دار العز و الكرامه الامارات دار بوخليفه

سيف و هو يشم هوا الامارات : ااااااااااه ياكم اشتقتلج يالامارات صدق اكتشفت معني الغربه بس الحمدالله اخر مره نتغرب فيها

سلطان : هي والله دار بوخليفه محد يسواها في ذمتيه

سيف : تصدق مب قادر استوعب اني فدار و هي فدار احس تعودت عليها
سلطان : ههههههه فايق انا الحين مشتاق لبنت العم ابا اعرس بسرعه
سيف : ههه شرايك انا وياك عرس واحد
سلطان : كششششخه امرره تم
سيف تنهد : يارب يوافقون عليها

سلطان : امش امش يلا انا بروح الحين و بنتلاقا عقب
سيف : اوكي عيل فداعه الله
سلطان : فحفظ الرحمن

و توايهو و اتفقو انهم عقب بيتلاقون ركب سيف سياره المطار على اساس انه بيسوي مفاجاه لاهله و ما يبا حد منهم يعرف

...

أماعند نوره و السوسه حمده

كانو يالسين فالصاله اللي فوق " و مب دارين بالعالم " بس كل وحده فصوب
و طبعا ما يحتاي اقولكم ان في فرق شاسع بين حمده و نوره

نوره مب كاشخه وويهها ذابل من جور الايام
اما حمده فكاشخه لين وصلت لحد الدفاشه و نظرتها نظره كريهه

بس فالحلا و الجمال الطبيعي اكيد و بلا شك نوره احلى

قام راشد من الرقاد و تغسل و بدل ثيابه و كشخ بعدين طلع الصاله يشوف شو الاحوال

او ما شاف نوره حس براسه يعوووووره و قلبه ما يقدر يتنفس بس مع هذا قاوم و ما هانت عليه نوره حبيبته يخليها و يروح صوب حمده

قرب صوبهم و سلم : السلام عليكم جميعا
حمده : اهلين حبيبي تعال ايلس هني
راشد : لا لا عادي بيلس مع النوـــ... آآآآآآي " حس بنغزه قويه في قلبه " نوره

نوره فزت علطول راحت صوبه صوب حبيب قلبها راشد و بدون احساس مسكت قلبه : بلاك حبيبي ؟؟
راشد و هو يتالم بقوو و زاد المه بقووه يوم مسكت نوره قلبه عقد حياته بقوه و سكر عيونه و هو يقول : آآآي نوره قلبي يااالللنووري ياكلني يا نوره احس عمريه بمووووت

نوره دمعت من هالفكره و قالت بسرعه : بسم الله عليك فعدوينك ان شاء الله

حمده خافت لانه شكله ما يطمن بس في نفس الوقت الغيره بتقطعها

راشد و هو يطالع نوره بتالم و يباها تحس فيه و ما تلومه : نوره دخيلج بعيد احس اني اموت يوم اكون عدالج

نوره طاحت دمعتين من عيونها و قالت بالم : على هالخشم ياراشد ببعد عنك و لا بتشوف رقعه وييهي مره ثانيه

استانست حمده من سمعت هالكللام و رااااشد قلبه انقبض و كانه يقولها : لا لا دخيييلج لا تتركيني و انا فاكبر مصايبيه

وودرته و روحت و هي تربع و لين وصلت غرفته سمعت حمده و هي ترفع صوتها كانها تبا تسمعها الكلام : حبيبي شوشو بلاك عيوني تعال اييلس ارتاح و لا عليك منها يعلها روحه بلا رده

راشد طاح قلبه و قال بصوت خفيف موت تلقائي : لا ان شاء الله

نوره اللي كانت بعيد ما سمعت رده و لا دفاعه عنها و زاد صياحها اللي صار يتبعه صوت و الم لانها عرفت انه مكانتها فقلب راشد انمحت خلاص ما تقدر تتحمل ابد

...

وصلو بيت هل زايد
و هم طول الوقت ساكتين و محد يتكلم غير صوت الاغنيه و هي تقول

إنت منت إنسان أكثر

قلبي مو من قلبك أصغر

ومثل ما تشعر تأكد إنّي أشعر

فيني منك .. فيك مني

غصب عنك غصب عني

التقينا واللّقا قسمة مقدر

لا فعل الزيف ولا فعل الكلام

من الحبيب اللّي وسط حضني ينام

ما لي غيرك وما لك إلاّ أنت حبايب

يكرهك نصفي ونصفي فيك ذايب

الهوى غلاب وأمر الله غالب

ألزمك طول العمر لا جي ولا أروح

كنّي مقيّد قيد مو سلاسل

قيدي إخلاص ووفا وإلاّ إنت قايل

لو يقوم الكون تخسف بي زلازل

ما أحرك ساكنِ بك مير مسموح

اللي صدق حسو فيها ميره و زايد و سرحو بكلماتها

وصلو البيت فالوقت اللي خلصت فيه الاغنيه
نزلو بهدوء و راحت ميره عشان تنزل شنطتها

زايد طالعها و هو يبا يحفظ ملامحها : لا لا افا عليج انا بنزلها عنج
ميره ذابت من نظراته و عيونه و كل شي فيه و فلحظه كانت بتنسى كل شي و ترد له بس سوت عمرها ثقيله : كيفك

و قفت عنه تسبقه صوب البيت

زايد : آآه فديت الثقيله اللي تتغلى انا علني ما خلا منج
و نزل و هو يحس بلذه يوم شل شنطتها .. !!!

دخل البيت و علطول طلع يوم ما شافها موجوده دخل الغرفه و هو يبا يردها عن سالفه التلفون بس انصدم فيها قاعده ترمس فالفون
" من اولها "

ميرره : امرني عيوني
ههههه لهالدرجه غاليه عندك احم احم

فهالحظه شافت زايد يالس قدامها بس كملت

لا لا عادي فاضيه خذ راحتك بيبي
اممم و الله
اييه استحي
بس خلاص فديت قلبك
لا بس تكفيك وحده
اوك اوك فديت عيونك و قلبك و روحك و كل شي فيك اصلا انا كلى فدا لك

هنيه زايد فج عيونه : ناويه عموتها هااي

هههههههههه اييه عيب

ما حست الا بزايد يمط الفون منها و يضرب عالفص الاحمر فر التلفون عليها و هو معصب و طلع برااا

ميره طالعته بانتصار و هي تبتسم على غيرته 

ميره بصوت خفيف : فديت الغيورين انا
...




تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● غير متصل
 رقم المشاركة : ( 30 )
●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●●
مل قلبيﮱ كتمآنھہ . .
رقم العضوية : 6896
تاريخ التسجيل : Feb 2011
الدولة : United Arab Emirates
العمر : 21
الجنس :  Female
مكان الإقامة : المملكــة الإتحـآأدية الكلــبآأوية
عدد المشاركات : 1,960 [+]
آخر تواجد : 03-03-2014 [+]
عدد النقاط : 93
قوة الترشيح : ●●مشَآع‘ـِرْ مَكْتٌوؤمَه ●● will become famous soon enough
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
United Arab Emirates
الافتراضي

كُتب : [ 12-29-2011 - 03:53 PM ]

بعد سااعه وصل العين و هو مستانس عشوفه دار الزين و مشتاق خاطره فهاللحظه يلف العين بكبرها للعين فقلبه غلا محد وصله برها – عزبها – جوها كل شي فيها

دخل البيت و هو بيتشقق من الفرحه
و قال بصوت عالي و هو يصرخ : انــــــــــــــــــــآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ وصللللللللللللللللللللللل للللللـــت

ام سيف لفت برعب صوب الصوت لانه كانت عاطيتنه ظهرها و بدون ما تحس طاح المدخن من يدها و قال بصوت يالله ينسمع من الصدمه : سيف !!

سيف و هو يدخل و يسكر الباب طالع امه بشوق و قال : عيونه و قلبه و روحه كلهن فدا لج
قربت صوبه و لوت عليه بقو و تمت تصيح دموع فرحه بوجود سيف لين خيست كندوره سيف كلها دوع

بعدت عنه و هي تمسح دموعها بالليسو " شيله صلاه " و تقوله : الحمد الله عالسلامه يا ولدي

كانت منصدمه بقووو مب مصدقه انه سيف يااا و لا كانت حاطه ببالها اصلا لان امتحاناته كانت تخلص في مده بعيده عن احين

اشتاقت له مووووووووت لانها من العام الماضي ما شافته لانه مازارهم كان عنده دراسه قد شعر راسه

و اخيرا ييت يا عزوتي يا خوي طاحت دمعتها بدون ما تحس و ربعت له و طاحت عليه بقوه و هي تصيح و حاظنته : غبي غي ما احبك اكرهك ليش ما قلتلي انك بتي لييش ما ييت العام الماضي

و تمت تضربه على كتفه بالخفيف " اللي ما تعرفونه انه مهاري قبل لا يسافر سيف كانت واااايد متعلقه فيها واايد و صابتها وايد اشياء عقب ما راح بس الحين كبرت و خفت شوي بس هذا ما يمنع انها تشتاق له و تفضفض له

سيف باستهبال و هو يضحك و يشووف الشوق بعيونهم : سامحيني توني افهم اكرهك يعني احبك ترالاالا هع
مهاري طالعته بنص عين : حمااار

سيف و هو ييلس و ييلس مهاري عداله وين امه يالسه

سيف : حمار ريلج
مهاري دافعت عن ريلها المستقبلي و كانه موجود : وه بسم الله عليه
سيف شك فيها من شكلها : ايييييه لا يكون عرستي و انا برا و الله اذبحج
مهاري : هههههه لا طبعا شو وين نحن عايشين و لا اثرت بك دار الحمر

بدون ما يحس سيف طرت على باله مها و ابتسم ابتسامه وسيعه

مهاري وهي تطالع تغير وييهه : اووووويه لا يكون صدق ما اتخيل تكون من هالشباب سيفوه

سيف طالعها بنص عين : جب بس جب
مهاري : ايييه عرس قبل لا تفضحنا هنيه
سيف : طالعو انتووو

ام سيف : هي صح متى بتعرس يا سيف الدراسه و خلصتها و الشغل موجود اخطبلك ميثه بنت سعد
سيف بسرعهه : ها لا لا
ام سيف : شووه ؟؟
سيف بتردد : ها لا اقصد ما ابا ميثه اناحاط وحده فبالي
" وقال فخاطره هذا وقتك تلاحق عمرك قبل لا يخطبون لك بنتت ثانيه غير مهااو اه من مهاو فديت قلبها انا

مهاري و هي تطالع سيف بسرحان : اووووه هذا شكله رايح فخرايطها
ام سيف بصوت عالي خلا سيف ينتبه : لا يكون تبا وحده من هالصايعات الضايعات اللي برا احللللم

سيف قرب صوب امه و هو ناوي يقنعها : اميه اصلا اللي فبالي مب صايعه اللي فبالي وحده اماراتيه حشيم عايشه مع هلها براا و بس دخيلج اميه لا تردينيه و الله انها فخاطريه

و طالع امه بنظره رجا و لكن امه صدته و قالت
: انا قلت لك احلم اخر زماني ولدي اللي ربيته حرمته تطلع صايعه ضايعه
سيف بعصبيه : مبب صاايعه انتي تعرفي عليها و شوفي

ام سيف : لا مستحيل اوصخ لساني بوحده مثلهها خلاص بكره بخطب لك ميثه بنت سعد و انتهينا
سيف فك عيونه : امي دخيلج لا تدمريني انتي شوفيها و عقب حكمي عليها حرام عليج تذبحين ولدج ضناج

مهاري اللي كانت خايفه لا تكبر السالفه : امي لا تجبرييينه شوفي البنت مثل ما قالج
أم سيف بطبعها المسيطر : لا لا لا بتاخذ ميثه يعني بتاخذ ميثه و هذي اخر كلمه لي و خلاص و ان شفتك كسرت كلمتي يا سيف لا انا امك و لا انت ولدي

مهاري فهالحظه تنحت و قالت فخاطرها " لا لا امي لا تضيعين سيف من ايدج مثل ما دمرتي راشد انتي قاعده تلعبين بحياتهم امي هذا اكبر غلط "

سيف طالعها نظره اخيره و هوو شوي و بيختنق من هالسالفه : يعني خلاص اخر راي لج
ام سيف : و لا لي رده فيه

طالعها بالم و شل السفره و فرها باهمال على كتفه و شل السويج من الديول لانه مفتاح سيارته فالغرفه و طلع و هو خايب عكس شكبه يوم هو ياي

لقته الريامي اللي توها كانت راده من بيت قوم ساروه و انصدمت منه ققالت بصراخ : سيييييييف

كانت بتقرب و بتلوي عليه بس يوم شافت ويهه اللي ما يبشر بخير علطول ربعت للبيت تبا تعرف شو صاير

اما سيف ماكان عاطنها بال و ركب السياره و تم يفكر و هو يسوق و يقول بخاطره

" لا حرام مستحيل اللي قاعد يصيرلي يعني ما بشوف مها و لا باخذها لاااااا حرام عليكم و الله حرااام محتار بين رضا امي و رضا مهاو حبيبه قلبي آآآآآآآآآه ليت قلبي ما تعلق فيها شسووي الحين اااه يا امي اااه "

ما كان منتبه لاي شي و لا كان مركز و يفكر لا بمهاو و امه

ضغط عالمسجل يبا يسمع أي شي ينسيه السالفه و فاللحظه بالذات اشتغلت قصيده مهاو لسعد علوش

اخر حركات التدلع والغنا
اللي اسمها(مها)وفي الدلع(مهاو)


فرفوره تسلف الشمس السنا
مغويه ويطرد وراها كل غاو


ان وقفت كل شي ماتباعد دنا
وكل شي متلخبط مع الوقفه تساو


واليا مشت؟قال النمل:الله لنا
تقاو ياجوعي على صبري تقاو


ذروة ترف..ذروه غنج..ذروه هنا
جمالها مايستوعب وماينتقاو


في iiجنبها:نوره*وعبير*ومنى
شباب...وعند البل وكشختهم فراو


مخلوق لامنه انثنى يعني انثنى
كل الزوايا تستقيم اليا تزاو


يابوي شي لايوصف ولا ينجنا
يسبب لك جروح لايمكن تداو


مثال:لاجاعت وطال بها العنا
كل الحلاو اللي على هالارض جاو


هي جايعه؟؟!يارب تاكلني انا!!
هذي سواليف الحلاو...مع الحلاو


واليا كلت اطرف حلاوه من هنا
كل الحلاو يشوفها ويقول((وااو))!!!


سكر المسجل بضيقه و هو يتذكر مهاو في كل بيت من القصيده
باله مشغول و عقله مشغول و السياره رايحه فيها

شلت شنطه عوده موجوده فوق كبتها و لمت اغراضها و بين ماااهي تلمهن شافت صورتها هي و راشد فشهر العسل و كان راشد فهذيك الايام يعشقها

شهقت لاكثر من مره و هي تشل الصوره بين يديها و ما قدرت تمت تشهق دموعها تطيح على صورتهم كانها تعلن ماساه فراقهم للابد

مررت اصابعها الصغيره برقه على صورتهم و بالاخص صوره راشد و الفرحه ماليه عيونها ركزت في ملامحه

عيونه الكبيره و يوم كان يقولها على كبر عيوني ما قدرت اشوف أي بنت غيرج انتي بالنسبه لي غير عن كل البنات

و خشمه سله سيف ما شاء الله

و حوااجبه تذكرت يوم كان يرفعهن دوم و يغايضها و هي تنقهر من هالحركه بالذات و تتم تربع وراه و يلعبوون

ما كان وراهم هم غير نفسهم عايشين حياتهم باحلى ما يكون بس دمرهم و دمرها بالاخص زواجه الثاني اللي هو السبب في فراقهم باستثناء امه طبعا

حست بالالم في قلبها يوم تذكرت سوالفهم مع بعض ضحكهم \ مزحهم \ حزنهم اللي كانو يتشاركونه مع بعض كل شي كل شي

بس خلاص ماشي فايده من هالكلام فراقهم حان و الله يعين قليبها ><

حطت الصوره فشنطتها الصغيره و كملت تشل اغراضها الين ما بقت و لا شي في الكبت

يوم طلعت و هي تير شنطتها لمحت راشم فالصاله على حالهم
و من حس بها راشد و طالعها هي و شنطتها فز كان شي لدغه

طالعها برجى يعني لا ترووحين
بس ويين هو ووين النوري


حمده و هي حاطه ريل على ريل و بدلع مايع و مصطنع : ها نوني بتروحين ؟؟

نوره عطتها طاف و طالعت راشد نظره اخيره نزلت دمعه حاره من عينها

قالت و هي تقاوم مشاعرها : فداعه الله يالغالي

ودعتكم يا غلا المحبين .. ودعتكم وفي القلب نيران
ياسنين عمري ياعذاب سنين .. ياحب يبقى طول الازمان

الوقت من عقبك غدى شين .. وعقب الفرح بدت لي احزان
منك الجفا والصد هب زين .. لا تبادل محبك بهجران

الزين يجزى دايم بزين .. والاحسان يجزى دوم باحسان
لك عالعهد بنكون وافين .. عهد الوفاء ما فيه بهتان

وافرح اذا الاحباب لافين.. فرحه غرير بنور الاعيان
ودعتكم يا غلا المحبين.. ودعتكم وفي القلب نيران

و قفت عنه .. نزلت تحت و راشد يراقبها بعيونه الحزينه الين ما اختفت من عيونه و عقب ثواني سمع صكت الباب غمض عيونه بقووه و و حس بعينه بتنزل دمعه رفع راسه عشان لا تنزل دموعه قدام حمده

و قال في خاطره بحزن : شو اللي اسوى ؟؟؟ ليييش جيي ؟؟ وين كنا و كيف صرنا !!!

" سبحان الله البيت فالطابقين فيه مشاكل الله يعينهم فهالفتره "
...


قرب صوبها بخبث ممزوج بفرحه و خش المفتاح في مخباه

قالها بامر : احسن لج تكونين هاديه و مطيعه و بتطلعين منها و لا كان صار شي

من سمعته و شفته و هو يقرب صوبها قامت و هي تهز راسها : لا لا لا ععععللي ااستهدي بااااللله

علي و لا كانه يسمعها مط شيلتها بقووه و طاح شعرها القصير

دخل يده في خصلات شعرها و بدون ما يحس مطه بقووه و هو يقول : عشان تعرفين قدر علي يوم ترمسينه تاج راسج يالزباله تفووووو عليج و عمن رباج يالصايعه

و قرب منها اكثر و هي تصرخ بس لا حياه لمن تنادي
><

ما اهتم لدموعها اهم شي انه ينتقم منها و ياخذ حقه من اللي شرواها اللي مالهن مكان اللا الزباله لا قدرن هلن و لا فكرن بسمعتهن لييش يهتم بصياحها عيل

بعد مده شلهاا علي يوم مل منها و خلاها تلبس العباه شغل أي شي و شل شيلتها معاها
فتح الباب بقوه و فرها على الارض بطريقه مافي ادفش منها لين حست انها بتتكسر حيلها مهدود هذاغير المها النفسي و الجسدى

نزل لها و مط شعرها مره ثانيه و هو يقول و يصر بضروسه : اظن عرفتي قدر عمج و تاج راسج علي يالسباله يعني ان شفتج طنشتي ما تلومين الا نفسج من اليوم كل ما اطلبج فاليوم الفلاني تيين و ريلج فوق راسج فاااهمه و اظن ما بقى لج شي تخسرينه الا سمعتج بين هلج يعني ان ما ييتي الفيديو اللي صورته الحين بيوصل لهلج فاااااااهمه

عايشه تمت تصيح و تصارخ بالم لين مط كشتها مره ثانيه و قال بصوت عالي : فاااهمه
عايشه بين دموعها صارخخت : اااااااي فاهمه و الله فاهمه




و كملت نواحها
تم يطالعها من فوق لتحت و تفل عليها بقرف : تفووووووو عليج يالله فارقى

و سكر الباب بقوه على راسها لانها تساندت عالباب

حست بعوار في راسها بس ما اهتمت لان اللي هي فيه الحين اكبر مصيبه

مر شريط حياتها فراسها و كيف هلها يحبونها وواثقين فيها و شو بتكون نظرتهم و كيف بتتم تيي لعلي غصبا عنها كل شي تمت تتذكره و هي تصيح

ما حست بعمرها الا و هي تدور في شنطتها عن أي شي حاد و كانها بهالطريقه بتهرب من بلاويها

ما حصلت الا مفتاح غرفتها شلته بسرعه و طالعته و حست به حاد
تمت تتنفس بسرعه و هي تشوفه بس ماشي الا هالحل " بنظرها "

علطول و بطريقه سريعه فتحت عباتها اللي مقطعه اساسا و شخطت عمرها بالمفتاح بصوره قويه تعورت بس حست انها ما قطعت شرايينها خلاص ماشي يمر فبالها الحين الا الانتحار .......... !!!!

ردت عادت نفس الشي مره ثانيه و ثالثه و رابعه الين ما حست انه الدم يطلع من يدها بطريقه فظيعه و راسها يدور

فهاللحظه بالذات و بالاخص يوم شافت الدم حست بكبر اللي سوته ااااااه انتحار لااا تمت تصيح و هي تشوف الدم يطلع من يدها حاولت توقفه بس وين و هي مافيها حيل لاي شي و راسها يدور من الضربه تمنت فهاللحظه ترد دقايق عشان ترد عمرها عن هالشي الفضييع

و بين ما هي تصيح ما حست الا و هي تفقد توازنهاو تطييييح بقوووووه عالارض على راسها

عاشه بصوت خفيف متالم : ااه
حست بانها نهايتها غمضت عينها و نزلت دمعه منها

ردد عقلها " سامحني يا ربي " بس وين الحين ذكرت ربها و هي طول حياتها عايشه و تغضب ربها بذنوبها اللي ماليتنها من فوق لتحت




.|| نهاية الفصصل الراابع عششر ||.


تسجيل خروج
عسى محد شال بخاطره مني
الرد باقتباس
In Love
إضافة رد


أدوات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
ابحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى


الساعة الآن +4: 08:29 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
vEhdaa 2.0 by NLP ©2009